الأحد , أكتوبر 2 2022
اللواء حمدى بدين

شهادة اللواء حمدين بدين فى المحكمة تقلب القضية رأسا على عقب وتشعل قاعة المحكمة بالسخرية .

اللواء حمدى بدين
اللواء حمدى بدين

الأهرام الجديد الكندى
قال اللواء حمدي بدين مدير إدارة الشرطة العسكرية السابق، خلال شهادته في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الهروب الكبير”، إن قادة الجيش يعملون كل منهم في منظومة واحدة وكلهم مسؤولون.
جاء ذلك ردًا على سؤال الدفاع عن المسؤول عن أي مخالفات تقع بالجيش، كما سأل المحامي محمد الدماطي بدين قائلًا: “هل أنت محجوب عن أي مخالفات تحدث داخل دائرة عملك؟”، فرد بدين: “ما فيش حاجة اسمها كده، كل منا مسؤول عن مكانه، وفي حالة حدوث أي مخالفات نتخذ الإجراءات اللازمة قانونًا”، وأضاف: “إحنا جيش كبير، وقائد الجيش الثاني كان على تواصل معي لمعرفة أي مخالفات، وأنا المنوط بي إبلاغ قائد الجيش بها”.
ونفى بدين، خلال شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة، وجود معلومات مؤكدة عن واقعة اقتحام الحدود خلال ثورة يناير، وإبان أحداث هروب مرسي وباقي أعضاء الإخوان من السجون وقت الأحداث، مشيرًا إلى أنه كانت هناك بلاغات وإشارات عديدة من جميع الجيوش في كل المناطق بتسلل عناصر أجنبية، وتم القبض على عدد من الأشخاص أثناء تسللهم بالفعل، وكل هذا مثبت ومدون بالدفاتر الخاصة بالشرطة العسكرية، حسب قوله، لكنه لم يحدد إن كان التسلل من غزة تحديدًا.
وضحك المتهم محمد البلتاجي، ساخرًا من إجابة الشاهد، فأمره القاضي بالجلوس والتوقف عن التحدث أو الضحك أو الاستهزاء بأقوال الشاهد، وهدده بالطرد من القاعة.
يذكر أن الرئيس المعزول محمد مرسي و130 متهمًا يحاكمون في قضية الهروب من سجن وادي النطرون، بتهم: حمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصري، وارتكاب أفعال عدائية تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، وقتل والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإضرام النيران في مبان حكومية وشرطية وتخريبها واقتحام السجون ونهب محتوياتها.
من بين المتهمين: رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبدالمجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرين من قيادات الجماعة، وأعضاء التنظيم الدولي، وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني.

 

 

 

شاهد أيضاً

السناتور السابق دون ميريديث يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي

اتهم قسم الاعتداء الجنسي والاعتداء على الأطفال بشرطة أوتاوا السناتور الكندي السابق دون ميريديث، يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *