الإثنين , أكتوبر 3 2022
انطونيو القمص دانيال
انطونيو القمص دانيال

انطونيو القمص دانيال يكتب … البكاء على ابنائنا واخواتنا.

انطونيو القمص دانيال
انطونيو القمص دانيال

صوت عويل زى السهم فى قلبى انغرس..
.صوت بيكى على الحلم اللى فى القبر اتحبس…
صوت مشتاق لاحن ايد مبقتش بتتلمس…
صوت قلب من غدر الكلاب اتهرس…اتهرس….
امى انا اسف قوى عمر الكلام مايجيب اللى راح…
امى انا اسف قوى مهما قولت مش هطيب جراح….
ولا شوية سطور هتخلى عذابك يا امى يرتاح….
بس همسك قلمى واكتب بس مش كفاية يكون سلاح…
ولا مظاهرة طالعة لمجرد دوشة وصياح….
لان الحكاية حكاية ضنى بالخيانة راح…
مات الولد على عتبة بيت ابوه….
فكرنى بموتة ابوه لما اليهود صلبوه..
بس دلوقتى راح بات فى حضن ابوه…
بعد ما الملايكة باكليل الشهادة كللوه…
مات الولد على عتبة بيت ابوه…
بس عمر الحق ما هيقدروا يسكتوه…
وربى القوى عمرهم ما هيقدروا يهزموه…
بس بحرقة صلاة…قلب امى ارجوكم اذكروه….
امى انا اسف قوى عمر الكلام مايجيب اللى راح…
امى انا اسف قوى مهما قولت مش هطيب جراح….
ولا شوية سطور هتخلى عذابك يا امى يرتاح….
بس همسك قلمى واكتب بس مش كفاية يكون سلاح…
ولا مظاهرة طالعة لمجرد دوشة وصياح….
لان الحكاية حكاية ضنى بالخيانة راح…بالخيانة راح….

 

 

 

شاهد أيضاً

كلمة لا بد منها

فجأة انطلقت الأصوات منددة بتمثال شامبليون بالكوليج دي فرانس الذي يسيئ للحضارة المصرية والمصريين ومطالبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *