الأحد , مايو 23 2021
أشرف دوس
أشرف دوس

اشرف دوس يكتب الارهابى عاصم عبد الماجد ومصر.

أشرف دوس
أشرف دوس

كانت الفكرة أن نقوم بتدريب عناصر اللجان الشعبية التى تشكلت بعد ثورة يناير لكى يحموا هم الثورة وقد كانت فكرة مشتركة بيننا وبين الإخوان لكن عندما طرحناها نحن فى العلن رفضها الإخوان”
هذا ما كشف عنة عاصم عبد الماجد القيادى بالجماعة الإسلامية الهارب خارج مصر فى حوار أجرته معه صحيفة “الشرق” القطرية
وأكد عاصم أن الإخوان لم يكن لديهم رؤية إستراتيجية لما بعد فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول فى ميدان رابعة العدوية وأضاف: “حتى أننا أثناء المناقشات كنا نسالهم ماذا لو تم الفض فكانوا يردون علينا بأن مسالة الفض غير متوقعة أصلا فلا داعى لمناقشتها”. وبالنظر للتاريخ الاسود للارهابى المجرم الشيطان عاصم عبدالماجد لعنة الله عليه نجد ان التاريخ يسجل لة.
المشاركة فى اغتيال الزعيم الشهيد محمد انور السادات رحمة الله وإصدار فتوى تحلل سرقة محال الذهب المملوكة للمسيحيين وقتلهم والمشاركة فى هجوم مسلح على مديرية امن أسيوط راح ضحيته العشرات من الشهداء وتكفير الدكتور جابر عصفور والتحريض على قتله والتحريض على قتل القوات المسلحةورجال الشرطة
الله مطلع ومنتقم وجبار وشاهد على ما في نفوسكم – غررتم بشعب مصر البسيط و استقطبتم الفقراء وضعاف النفوس و المحتاجين وألقيتم بهم في التهلكه و نفدتوا بجلدكم وهربتم وليس لنا إلا الدعاء بأن يرينا الله فيكم آيه وانتقام.

شاهد أيضاً

القاتل التائب

ماجد سوس يكتب: بعد عشرات وعشرات المحققين من المباحث الجنائية والامن الوطني (المباحث العامة) وبعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *