الجمعة , ديسمبر 2 2022
المفكر الإسلامى السيد الفضالى

تاه الناس ؟ بين جماعه إرهابيه وإعلام عاهر وظالم .

 المفكر الإسلامى السيد الفضالى
المفكر الإسلامى السيد الفضالى

بقلم ,, السيد الفضالي
إذا أردت أن تحول شعب إلى قطيع تستطيع السيطره عليه أخبره انه يتعرض إلى مخطط خارجي يهدد أمنه وإستقراره ثم شكك في وطنية معارضيك .. حتى إذا أردت السيطرة على شعب أخبره أنه مقبل على يرضى الشعب بالذل في مقابل الأمن والإستقرار ليصبح مفهوم الديمقراطيه وضع الخبز والفقر بديلا” للحريه كما لو أن البديل للفقر والجوع هي الديكتاتوريه والإستبـــداد حتى يستمرء الشعب العبودية ويُأله الجلادين والمجرمين .. لنجد أنفسنا أمام حالة غير مسبوقة من الإنحطاط الإعلامي سوف تسألنا عنها الأجيال القادمه بعد أن سمحت مواثيق الشرف الإعلامي لكل جاهل ومتخلف و مريض حتى أصبحت عقول شبابنا مغيبه تستقبل ما يقدم لها دون دون فكر وتمحيص فتعطل عقل شبابنا ببرامج عرفت بالتوك شو حتى أصبح المصريين عاجزين مستسلمين لجاهل أو متخلف أو أحمق و فقد الشعب قدرته على الحكم والنقد وحتى الرفض لأي فكرة تقدم له فأصبح متلقي ساذج لكل ما يبث له دون فكر أو مراجعة إستنادا” لأي منطق ليصبح فقط متلقي غارقا” في الدهشة والانبهار التي تقوم عليها صناعة العهر الإعلامي فطوقه إعلام العار كما يطوق الثعبان جسد الضحية ويسحق عظامها قبل افتراسها .. بفكره الفاحش فتتولدت من رحمه الكلمة العاهره في زمن إغتصب فيه الحق من الباطل والحقيقة من الزيف لترتدي الجريمه ثوب العداله فيصبح المغتصب قاضيا” .. قضاة ثبت تورطهم في التعاون مع جهاز مباحث أمن الدولة السابق. وشاركوا في تزوير انتخابات مجلس الشعب في دورات 2000 و2005 و2010″ على حد قول قاضي القضاه ؟؟؟
رئيس محكمة النقض السابق التي نقلتها عنه صحيفة “المصري اليوم” في ندوة بنادي سموحة بالإسكندرية.. كانت هذه شهادة المستشار محمود الخضيري نائب وهي شهادة لا مجال للشك فيها حيث شهد شاهد من أهلها .. وأهل مكة أدرى بشعابها؟ وفساد بعض القضاة وان كانوا قلة لا شك يهز من سمعة هذه المؤسسة الشامخة في مصر. ولكننا نعتبر ذلك شيئا طبيعيا في ظل نظام حاكم فاسد اسقطته ثورة 25 يناير المجيده بعدما أرخي الفساد بظلاله بل بسواده علي كل المؤسسات والفئات في مصر ولم يترك جهة أو فئة إلا توغل فيها وبث سمومه
وإن كنت في الغابه فليس من الحكمة الصراخ

 

شاهد أيضاً

باختصار امرأة بمائة رجل!!!.

أيمن عبد الجواد.. مبدئياً هذه العبارة من تراثنا الشعبي والتي تضع الرجل معياراً يتم القياس …