الأربعاء , نوفمبر 30 2022

محلل إسرائيلي: لهذه الأسباب.. مصر ستراجع علاقتها بحماس

1020143013174

الاهرام الكندى

زعم المحلل الإسرائيلي، يوني بن مناحم، أن مصر ستحاول في الفترة المقبلة مراجعة علاقتها بحماس، وتهدئة الأوضاع معها.

وأرجع “بن مناحم”، ذلك إلى ثلاثة أسباب عرضها في تحليل له على موقع “نيوز 1” الإسرائيلي، أولها: الخوف من انفجار الأوضاع داخل قطاع غزة واندلاع حرب جدية مع إسرائيل، من الممكن أن يؤثر على استقرار النظام المصري.

وتابع: أما السبب الثاني، فهو موقف الملك السعودي الجديد سلمان بن عبد العزيز من الحركة ومن جماعة الإخوان المسلمين، أما الثالث: فهو وساطة حركة الجهاد الإسلامي.

وأضاف: “هدأ المصريون مؤخرًا وحركة حماس الهجمات المتبادلة بينهما في أعقاب زيارة وفد مصالحة تابع لتنظيم الجهاد الإسلامي يترأسه عبد الله رمضان شلح للقاهرة حيث التقى هناك مسؤولين بالقيادة المصرية في محاولة للتوسط بين الطرفين”.

وذهب إلى أن محاولة التوسط هذه أسفرت عن نتائج جيدة تمثلت في تقديم الحكومة المصرية في 11 مارس طعنا للمحكمة الأمور المستعجلة بخصوص قرارها اعتبار حركة حماس تنظيم إرهابي.

كذلك عملت حركة حماس من جانبها على تقليل التوتر بين الجانبين، وأدان إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة العمليات الإرهابية بسيناء، والعملية التي نفذها تنظيم أنصار بيت المقدس في 10 مارس واستهدفت جنود مصريين بسيناء. وقال “هنية”: حماس ملتزمة بأمن مصر وسيادتها واستقرارها- بحسب مناحم.

ونقل المحلل الإسرائيلي عن مصادر عربية لم يسمها أن مصر تخشى أن يؤدي تشديد الخناق على قطاع غزة إلى انفجار الأوضاع ومواجهة عسكرية بين حركة حماس وإسرائيل، يمكن أن تؤثر أيضًا على الاستقرار في مصر، لذلك قرر نظام السيسي تخفيف الضغط على الحركة.

شاهد أيضاً

البنك المركزي المصري يعلن قرارا بوقف مبادرة القطاع الخاص الصناعي بفائدة 8%

أمل فرج في ظل التضخم الذي يعني تباعاته أنحاء العالم، تتجدد، وتتعدل بعض القرارات؛ لمواكبة …