الأربعاء , نوفمبر 30 2022
منصور التركى المتحدث بأسم وزارة الداخلية

الداخلية السعودية : داعش تحرق جثة حندى سعودى .

منصور التركى المتحدث بأسم وزارة الداخلية
منصور التركى المتحدث بأسم وزارة الداخلية

الاهرام الكندى
كشفت وزارة الداخلية السعودية، اليوم ، تفاصيل مخطط “داعش” في السعودية، والذي نتج عنه مقتل الجندي عائض الغامدي في شهر أبريل الماضي وإحراق جثته في العاصمة الرياض.

وقال العميد بسام العطية خلال مؤتمر صحافي عقده مع الناطق الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، إن استراتيجية داعش هي تقسيم المملكة إلى 5 قطاعات، واستهداف رجال الأمن ونشر الفتنة الطائفية.

وأضاف أنه تم القبض على قتلة الغامدي خلال 48 ساعة من تنفيذ الجريمة وهم “عبدالملك فهد عبدالرحمن البعادي، محمد خالد سعود العصيمي، عبدالله سعد عبدالله الشنيبر، محمد عبدالرحمن طويرش الطويرش (مصور الجريمة عمره 19 عاماً)، محمد عبدالله محمد الخميس”.

وأوضح أنه “تم قتل الجندي عبر المطلوب البعادي، من خلال إطلاق 10 طلقات نارية، ومن ثم تولى محمد عبدالرحمن طويرش الطويرش حرق الجثة عبر سكب مادة الديزل عليه. مشيراً إلى أن اثنين من قتلة الغامدي حضرا حفل زفاف بعد الجريمة”،

وبين أن المهمة بدأت بالتحرك من منزل المطلوب العصيمي، ومن ثم التوقف في محطة وقود لشراء مواد غذائية بهدف التمويه، ومن ثم شراء مادة الديزل، بعد ذلك توجه إلى جنوب العاصمة الرياض، مشيراً إلى أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة الكيفية التي تم بها قتل الجندي، هل هي الحرق أم الرصاص.

ولفت إلى أن المطلوب عبدالملك فهد عبدالرحمن البعادي الذي كان يتولى مهمة القتل، جند 23 شخصاً في خلية داعش، وأغلبهم من أصدقائه وأقاربه.

وأوضح العطية أن خلية داعش التي تم ضبط 26 من عناصرها حتى الآن، خططت لاغتيال 5 ضباط بعضهم من أقارب أفرادها. مشيراً إلى أن أفراد خلية داعش رأوا أن قتل الجندي الغامدي حلال وتصويره حرام، وتم تشكيل تلك الخلية قبل أربعة أشهر.

شاهد أيضاً

البنك المركزي المصري يعلن قرارا بوقف مبادرة القطاع الخاص الصناعي بفائدة 8%

أمل فرج في ظل التضخم الذي يعني تباعاته أنحاء العالم، تتجدد، وتتعدل بعض القرارات؛ لمواكبة …