الإثنين , مايو 24 2021

جرجس بشرى يهاجم مشروع للصهيونية العالمية .. المشروع يطالب رجال الدين الاسلامي والمسيحي بضمان الامن والامن لليهود ويرفض تسمية فلسطين باسمها

1500

الأهرام الكندى
هاجم الناشط الحقوقي والكاتب جرجس بشرى مبادرة اطلقها الدكتور عمر سالم الباحث في مقارنة الاديان بالولايات المتحدة الامريكية لتبرئة اسرائيل من جرائمها بحق الدول العربية والجرائم التي ترتكبها اسرائيل في فلسطين ، وقال بشرى للدكتور عمر سالم في الندوة التي عقدها مركز ابن خلدون الثلاثاء الماضي :مشروعك مرفوض وسيواجه بمقاومة شعبية مصرية وعربية كما انه يفتقر للاسس العلمية والواقعية والتاريخية بل والفلسفية وكان يجب عليك ان تتوجه بمبادرتك للكيان الصهيوني والحكومة الاسرائيلية تطالب بوقف الجرائم التي ترتكبها بحق العالم العربي وبحق الفلسطينيين وجرائمها في انتهاك حرمة المسجد الاقصى ، واكد بشرى لـــ”للدكتور عمر سالم” ان مشروعة او مبادرته سيرفضها رجال الدين المسلمين والاقباط حيث ان التوراة نفسها تصف الشعب الاسرائيلي بانه شعب غليظ الرقبة ويقول عنهم بولس الرسول : ان طريق السلام لم يعرفوه ، ولا تعول على رجال الدين من الجانبين في الترويج لمشروعك ،وكان الدكتور عالم سالم قد طرح مبادرة او مشروع للتعايش على حد قوله بحيث يضمن ان يعيش الشعب اليهودي في امان ، وقال ان مشروعه يطالب بحل النزاع العربي الاسرائيلي البغيض بالشكل الذي يضمن اهل الكتاب من اليهود وكرامة العرب واوضح عمر حل هذا النزاع في يد رجال الدين من المسيحيين والمسلمين فقط ويتلوها بعد ذلك حلولا اقتصادية وسياسية والاجتماعية ،وكان المشروع الذي طرحه الدكتور عمر سالم قد قوبل بمهجوم شديد من بعض النشطاء حيث اتهمه المستشار محمد عبد النعيم بان اليهود قتلة الانبياء وهم من يرتكبون مجازر بحق العرب وفلسطين وعلى الدكتور عمر سالم ان يتوجه بمشروعه لتل ابيب وردا على المسشار محمد عبد النعيم قال الدكتور عمر سالم : ان كان اليهود قتلة الانبياء فالمسلمون هم قتلة اوليائهم وقتلة الصحابة وان كانوا اليهود قتلوا الانبياء فانهم قتلوهم باذن الله وكانوا سببا في دخولهم الجنة ، واكد عمر سالم ان امريكا هي المحتل الحقيقي لما يسمى بدولة “فلسطين” وانا طرحت هذه المبادرة في امريكا وتم الترحيب بها ومعنى قبولها بامريكا هو قبولها ضمنيا من قبل اسرائيل وقال :اللي بيلوموا امريكا اقول لهم متقبلوش معونة امريكا واغلقوا سفارات امريكا في بلدانكم
من جهته انتقد الباحث والحقوقي حسن الشام مبادرة عمر سالم وقال انها احادية الجانب كما انه كان يجب التوجه بها الى اسرائيل اولا لان العرب هم الطرف الذي يعاني كما ان هناك جرائم يرتكبها الكيان الصهيوني في فلسطين ، كما انتقد الناشط الحقوقي حسن يوسف المشروع والتاريخية والمبادرة مرفوضة

شاهد أيضاً

قرارات جديدة لمجلس الوزراء المصري

أمل فرج أصدر مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي ثلاث قرارات مهمة بشأن التعليم، في …