الإثنين , يونيو 24 2024
نوري إيشوع

آخر الكلام…!

بقلم المحامي نوري إيشوع

بعد طول إنتظار، ملّ منه الصبر واحتار

هاجتْ فيه مشاعري الهادرة كمحرك قطار

هبتْ همسة حب قادمة من أعماق البحار

كلماتها ليست كالكلمات، الحان و نايات

ضحتكها، حرف قادم من صدى الآهات

همساتها، إريج الورود، تحيي الأموات

رسمها، لوحة مزركشة تضيء الليالي

التائهة ومنه استمد الغسق جماله الراقي

فاجتمع عنده الحسن القادم من الشتات

صوتها تغريدة بلابل تنعش صباح بلادي

يصمت على همساتها حتى الطير الشادي

شفاهها ينابيع سلسبيل، تستمد منها النحل

الرحيق فتصنع شهداً يفوق شهد البوادي

حبيبتي ليست كإي حبيبة!

رقة و جمال أهفو بحسرة الى لمسة إيدها

أكتب قصائدي كالسيل، لكنني أرنو الى

وصول حروفي العاشقة الى بريدها

جمعتْ في شخصها كل الخصال، قوة

رشاقة، حسن وفي اللطافة هي خير مثال

أملي أن أقبلها ولوة مرة في يوم عيدها

بعد طول إنتطار هبتْ نسمات حب

إرتوت بها كآبتي الصامتة بعد

أن ملَ الانتظار

هي الفرحة والبشارة لصحرائي

هي الخير الهاطل من الأعالي، هي

الأمطار!

هبتْ من غير إنتظار همسات حبيبتي

فعادت لي روحي و توقفت عواصف

الجفاء و اندثر الأعصار والـتأمت ثانية

بوصالها جروحي!

آخر كلامي هي عشقي الأبدي

هي مشاعري و أحاسيسي وروحي.

شاهد أيضاً

تسنيم نصر

تسنيم نصر تكتب : أزمة كوميديا!

مبدئيًا كده هنا الزاهد مش كوميديانة مش بالعافية يا ناس ولا من قلة الكوميديانات يعني …