الجمعة , ديسمبر 2 2022
المستشار ناصر عدلى

مناشدات لتفعيل مبادرة الدبلوماسية الشعبية لسداد ديون مصر .

بقلم المفكر الإقتصادى ناصر عدلى محارب
صاحب مبادرة الدبلوماسية الشعبية لسداد ديون مصر .
يجب علينا أن نبنى مصر بسواعدنا وبإيدينا وسنبنيها إنشاء الله بإيادى أبطالنا من القوات المسلحة وشرطتنا الباسلة ، وبايادى شبابنا الطاهر النقى وشعبنا الوطنى الكريم .
يد تحمل السلاح لتذود عن الوطن ضد الإرهاب الأسود الغاشم وتؤمن لمصرالأستقراربإيادى القوات المسلحة والشرطة درعى الامة ، واليد الأخرى تبنى إقتصاد مصر بإيادى شعبها وشبابها المخلص النقى .


هذه المبادرة سيتم تفعيلها الى مجموعة مبادرات بين مصر وبين كل دولة دائنة لمصر ، وتسمى مبادرة الدبلوماسية الشعبية المصرية لسداد ديون دولة كذا ، وسوف تكون هذة الدبلوماسيات دائمة حتى بعد الإنتهاء من إنجاز مهمتها وهى سداد الديون ، بل ستستكمل ويستمر دورها فى العلاقات الإيجابية مع هذه الدول فى تدعيم مجالات أخرى بين البلدين فى مجالات السياحة والاستثمار ، والبحث العلمى  ،وتبادل الخبرات العلمية والثقافية .


هدف هذه الدبلوماسيات الشعبية لسداد ديون مصر ، هو القيام بفاعليات من أجل اقناع الدول الدائنة من خلال التاثير والمفاوضات مع الدبلوماسية الشعبية والحكومات والبرلمانات لهذه الدول واقناعهم بعدالة مطلبنا وذلك بتخفيض أو اسقاط بعض الديون أو اعتبار بعض الديون كمنح لا ترد .

ويتحقق هذا الهدف من خلال مناشدة الدول الرئيسة فى نادى باريس والدول الأوروبية والولايات المتحدة بادخال مصر ضمن برامج اعفاء الديون أو بعضها .


وتوضح أيضا لهذه الدول أسباب مطالبتها باسقاط أو تخفيض هذه الديون ، حتى نستطيع كدولة نامية خارجة  من ثورتين شعبيتين عظيمتين أن تستعيد عافيتها الأقتصادية ، وتستطيع أن تحارب الإرهاب ، فمصر الآن تحارب الإرهاب فى الشرق الأوسط نيابة عن العالم ، وتستطيع أن تقضى على البطالة وتوفر حياة كريمة لمواطنيها .


ثم يأتى الهدف الثانى لهذه الدبلوماسيات الشعبية ، فتقوم بعمل فاعليات وحفلات وأفكار لجمع التبرعات المطلوبة لسداد الديون المتبقية لهذه الدول الدائنة ، من خلال فتح حساب موحد فى البنك المركزى المصرى على مستوى العالم نجمع فية التبرعات ويقوم البنك المركزى بسداد ديون هذه الدول الدائنة .


وحتى تكتمل الفؤائد المرجوة من هذه المبادرة نحتاج الى تكاتف الجميع من أجل وطننا الغالى مصر ، ونترفع عن أى مشاكل داخلية وننظر لمصلحة مصر العليا ولا نتزرع بأى حجج قد تكون سليمة أو غير سليمة ، فالأن مصر

حتى ولو بدأ الأقتصاد يتعافى بافتتاح قناة السويس الجديدة وما ستوفره  من دخل ، الا ان فوائد هذه الديون التى تدفع بالعملة الاجنبية للدول الدائنة تجعل الموازنة العامة للدولة محملة بأعباء مالية ضخمة يجب التخلص منها فنقلل عجز الموازنة ، ولن يبنى مصر إلا ” سواعد المصريين أبناءها المخلصين” فبدل ان نلعن الظلام نقوم ونضئ شمعة ” لأن مصر ليست ملكا للحكومة ولا للأنظمة التى تديرها أو تحكمها ، فمصر ملك للمصريين وباقية لهم وستقوم بتكاتفهم معا .


نعم هناك دورعلى الحكومة والنظام الحاكم ، ولكن يجب الا نرتكن الى هذا الدور وننسى أدوارنا ، فالمصريين لديهم قوة دبلوماسية ناعمة فى جميع المجالات على مستوى العالم ، ويرفعون راية مصر ، فآن الآوان لمصر أن تستفيد من خبرات ابناءها وقوتهم .
هذة المبادرة هى لتفعيل حماس وقوة ودبلوماسية المصريين بالداخل والخارج وتوجيهم لخدمة مصر فى أطار غير رسمى ينبع من حب مصر .
ونناشد الكل فى موقعة من أجل مصر ان يقدم كل ما يستطيع لخدمة مصرنا الحبيبة واخص :
• سيادة الرئيس عبد الفتاح السسيسى .
• جلالة الملوك والأمراء والحكام العرب .
• شباب مصر الوطنى .
• رئيس الحكومة المصرية .
• رجال الدين الاسلامى والمسيحى .
• الأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى .
• رموز مصر الوطنية .
• الجاليات المصرية والعربية بالخارج .
• وزير الخارجية المصرية .
• وزير المالية المصرى .
• رجال أعمال مصر.
• رجال إعلام مصر الشرفاء .
• الاخوة الاشقاء العرب .
• موظفى وعمال القطاع الخاص والحكومى .
وسوف نناشد كل الرموز فى مقالات أخرى نوضح دورهم الوطنى لاتمام وانجاح مبادرة الدبلوماسية الشعبية لسداد ديون مصر ويسعدنا مشاركتكم معا بالإفكار والعمل الجاد والإنضمام وتكوين هذه الدبلوماسية من أجل مصر الوطن 

شاهد أيضاً

باختصار امرأة بمائة رجل!!!.

أيمن عبد الجواد.. مبدئياً هذه العبارة من تراثنا الشعبي والتي تضع الرجل معياراً يتم القياس …