الأربعاء , فبراير 28 2024
الكنيسة القبطية
نادر صبحي والقس مكاري يونان

بمناسبة مرور 39 عاما علي رسامة القس مكاري يونان

 

بقلم المهندس : نادر صبحي سليمان
اولا:- نتقدم بخالص المحبة و التهنئة إلي أبينا المحبوب القس مكاري يونان لمرور 39 عاما علي رسامتة

ونصلي جميعا أن يديم الله كهنوتة و دوام الصحة و العافية و طول العمر لأجل الكنيسة و شعب الكنيسة.
ثانيا:- نبذة عن حياة القس مكاري يونان
الاسم :- جناب الاب / مكاري يونان عبدالملك
الاسم قبل الكهوت :- صبري يونان عبدالملك
مكان الميلاد :- المراغه – سوهاج – مصر
المؤهلات :- بكالوريوس العلوم والتربية ، 1957
دبلوم في الدراسات العليا ، 1964
بكالوريوس من كلية الكتابية ، 1974
تاريخ الرسامه كاهناً :- 18 يوليو 1976 ميلادياً
مكان الخدمه :- الكنيسة المرقسية بالازبكيه – القاهره – مصر
ثالثا:-أما عن حديث الأب مكاري يونان عن مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث يؤكد انة ليس كان هناك ابدا خلاف بين قداسة البابا شنودة الثالث و بنية و كان هناك كل محبة وقال
1-البابا شنودة تنبأ لي بالكثير من الأمور بحياتي ومنها عدم استمرار رسامتي بأسيوط.
2-حيانًا شعرت بالظلم والافتراء من قبل البعض والاتهامات الباطلة.
3- قابلت البابا شنودة قبيل وفاته وقال لي: بلاش تخوف الناس بعظاتك إن فية حاجات هتحدث.
4- البابا أهداني صليب خشب لم أمسك غيره منذ أعطاني إياه وعمل العديد من المعجزات شفاء مرضى و مشلولين و الكثير و الكثير من آلاف المعجزات .
5-البابا كان يعطيني العديد من النصائح الرعوية الخاصة بالخدمة.
6-كان طيب القلب جدًا وحنون وعطوف على الفقراء

شاهد أيضاً

ش .. ش .. كو.. كو والأراجوز ورد عليه ، فل عليه

بقرية العزبة بسقاره فى ليل القاهره الساحر ومع الشاعر الكبير احمد فؤاد نجم قدمت برنامج …