السبت , مايو 15 2021

انتخابات مجلس الشعب في مهب الريح بعد الحكم ببطلان دوائر قنا والقاهرة .

البرلمان المصرى

الأهرام الكندى
أبطلت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحيى دكرورى، قرار رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بإعادة توزيع دوائر قنا، والقاهرة.

وقبلت المحكمة الدعوى المقامة من شحاتة محمد شحاتة – محام- ضد قانون تقسيم الدوائر الجديد، الصادر بالقانون رقم 88 لسنة 2015، والتى يطالب فيها ببطلان قرار رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب بإعادة توزيع دوائر قنا، ونقل تبعية مركز قفط من الدائرة الثانية بالمحافظة إلى الدائرة الأولى.

كما أبطلت المحكمة قرار رئيس الوزراء بتوزيع الدائرة السابعة بمحافظة القاهرة، وإحالة الدعوى لهيئة مفوضى الدولة لإعداد تقرير قانوني بها.
وحملت الدعوى رقم 67959 لسنة 69 قضائية، واختصمت كلا من رئيس مجلس الوزراء، ورئيس اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية.

وتضمنت أوراق الدعوى «أنه بتاريخ 9 يوليو الماضى صدر العدد رقم 28 (تابع) من الجريدة الرسمية متضمنا قانون تقسيم الدوائر الجديد، ويشمل تقسيم دوائر محافظة قنا، إلا أنه بتاريخ 16 يوليو الماضى، فوجئ أهالى مركز قفط بقيام رئيس مجلس الوزراء تحت مسمى استدراك فى العدد رقم 29 من الجريدة الرسمية بحجة وجود خطأ مادى بجداول التقسيم، بنقل مركز قفط إلى دائرة مركز وبندر قنا وجعلها إلى دائرة ضخمة مترامية الأطراف، فى حين أنه أعطى ميزة كبيرة لدائرة قوص وهى أن جعلها دائرة صغيرة يسهل النجاح فيها لأشخاص بعينهم بدون مجهود وبدون إرهاق فى الدعاية، ولم يجد مبررا لفعلته سوى الخطأ المادى»، وفقًا لأوراق الدعوى.

ووصفت الدعوى الاستدراك بـ«المصيبة»، إذا كان فعلا هناك خطأ مادى وقع فيه صانعو القانون بعد ما يقرب من أربعة أشهر دراسة، مشيرة إلى أن «المصيبة ستكون أكبر إذا كان هذا التعديل مقصود بعينه».

واختتمت الدعوى بأن «هذا الاستدراك أصاب أهالى مركز قفط بالضرر، خاصة أنه القرار صدر من شخص لا يملك سلطة إصداره وهو رئيس الوزراء باعتبار أن سلطة التشريع مسندة إلى رئيس الجمهورية وحده فى ظل غياب البرلمان».

شاهد أيضاً

استغاثة على ورقة نقدية فئة عشرين جنيها تتسبب في أزمة والأمن يكشف اللغز

أمل فرج كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القتاهرة ملابسات بلاغ أحد المواطنين، مقيم بدائرة قسم …