الجمعة , فبراير 23 2024
فاطمة بدران
فاطمة بدران

علينا أن نحاسب أنفسنا .

إنتشار السلوكيات الغير مقبولة والشاذه في بعض الحالات داخل المدارس التي تهدد النظام التربويه في المجتمع كله مما يجعلنا نسأل من المسؤل عن تلك السلوكيات والتصرفات من أبنائنا هل ضعف الأدارة التعليمية أو من النشأ والتربية داخل الأسرة ولكن مع الأسف دائما الخطأ في الأساس النشأ والتربية داخل الأسرة

هما الأساس فعلينا أن نحاسب أنفسنا نحن المسؤلين عن أبنائنا فلا أنكر بعض التجاوزات والأخطاء من بعض المدرسين وإيضا ضعف المنظومة التعلميه كاملا فأنها تحتاج إلي إعادة هيكلة للنظام لما بها من فساد وأهمال وأيضا تجاوزات من بعض المدرسين من ضرب وأهانة الطالب وأجبارهم علي الدروس الخصوصية االمسؤل عن تلك التجاوزات هي الأدارة التعلمية التي فشلت في إداء واجبها من رقابة وتوجيه وتخطيط سليم للنهوض بمستوي التعليم في مصر .

ولكن إين دور الأسرة من أفعال أبنائهم داخل الفصل الدراسي من ألفاظ وسلوكيات غير مقبولة وعدم أحترمهم المعلم وغير ذلك سلوك الطلاب مع بعضهم البعض تحولو إلي بلطجية من تبادل الشتائم والضرب نحن نري أطفال في مرحلة الأبتدائي يدخنون سجائر داخل المدرسة وبعض المواد المخدره لهذا الحد وصلنا من الأنحراف الأخلاقي

ونحن نرفض أن نسمع الحقيقة ودائما رافضين بالأعتراف أننا أخطأنا في تربية أبنائنا ودائما نقول المجتمع هو المسؤل والعناصر الخارجيه التي يتعرض لها أبنائنا من أفلام سيمنا ومشاهد في الشارع هي السبب

أنا لا أنكر تأثير تلك العوامل علي حياتنا وأبنائنا ولكن علينا البناء السليم اولأ في نشأ والتربية الصحيحة والتوجيهه الدائم وأن نفهم جيد نفسية أطفالنا في سن المراهقة وندرس ونفهم كيفية التعامل معهم في تلك المرحلة الخطيرة التي يترتب عليها بناء شخصية وتحديد مصير أنبائنا في حياتهم العلمية وإيضا محاربة العوامل الخارجية التي تؤثر سلبا علي مستقبل ابنائنا .

شاهد أيضاً

أمي الحبيبة الطيبة… لَعَلَّ اللهَ يَعْمَلُ مَعَنَا!

د.ماجد عزت إسرائيل في يوم الجمعة الموافق(23 فبراير2023م) تحل علينا الذكرى الخامسة عشرة لرحيل أمي …