الخميس , يونيو 13 2024

"إهداء في ذكرى رحيل أبي الفيلسوف انيس منصور "عدو المرأة"

150

بقلم المهندس / نادر صبحي سليمان
عدو المرأة الأول “أنيس منصور”، رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 21 اكتوبر 2011 و لقب أطلق علية عدو المرأة، إلا أن حياته كانت مختلفة تمامًا عن كتاباته التي دومًا ما تسخر من المرأة.و في إحدى تصريحاتة الصحفية قد صرح الأديب “أنيس منصور” عن حبه للمرأة، قائلا :”نعم أحب المرأة.. فهي التي استطاعت بذكائها وتسامحها ورقتها ورهافة مشاعرها، وفي نفس الوقت بقوة شخصيتها واحتوائها أن تجذبني بخيوط حريرية ناعمة من حياة العزلة لأصبح مخلوقا اجتماعيا يتفاعل، وينعم بالزواج بعد إضرابي، خوفا من أن يصبح الزواج عائقا أمام كياني الإبداعي ككاتب وأديب.وكتب أنيس منصور كلمات كثيرة في الحب منها “المرأة خرجت من الرجل، لا من رأسه لكي تتحكم فيه، ولا من قدميه لكي توقعه، وإنما من أحد جنبيه لكي تكون إلى جواره، ومن تحت ذراعيه لكي تكون في حمايته، وبالقرب من قلبه لكي يحبه”، وكتب أيضا” بدَاخِل كُل امرأة حُب مُنَاسب .. لِرَجُل غَير مُنَاسب،و “الحب الحقيقي: أن تحب الشخص الوحيد القادر على أن يجعلك تعيسًا، ” في حياتنا مصيبتان أن نعيش بلا حب وأن نحب. من الجدير بالذكر انة ولد أنيس منصور في 18 أغسطس 1924، بمحافظة الدقهلية، وحفظ القرآن في سن صغيرة، وكان الأول في الثانوية على طلاب مصر كلها، ودخل كلية الآداب قسم فلسفة بجامعة القاهرة، ثم عمل فيما بعد بالأدب والصحافة.وقد روت زوجته في إحدى الحوارات الصحفية أنه بالرغم من سخريته من قصص الحب والمرأة، إلا أنهما عاشا قصة حب أبدية، وكان دائمًا ما يقول لها “الواقع شيء والسخرية شيء آخر”، وكان دافعه وراء كتاباته أنه يرى أن كثيرًا من الأزواج التعساء ينتظرون كلماته التي تخفف عليهم.
و هنا أهدى الي روح أبى الفيلسوف الذى ترك في نفسي أثرا بالغ و تعلقي بة و بقرأة مقلاتة منذ طفولتى و خاصة عمود مواقف كل يوم جمعة بجريدة الاهرام الذى كان والدى يرسلنى يوميا لشراءة من بائعين الجرائد و كان سعر الجرنال في ذلك الوقت 5 قروش .. في الذكرى الرابعة علي رحيلك أهدى الي روحك مجموعة من بعض مؤلفاتى عن طبيعة المرأة في سطور بقلم “نادر صبحي سليمان”
هنا: الرئيسية » مقالات واراء » “الجزء الأول و طبيعة المرأة في سطور!!!”
بقلم المهندس / نادر صبحي سليمان
*سؤال الرجل للمرأة عن ماضيها يجعلك مغفل مرتين مرة قبل أن تسألها و الثانية عند إجابتها.
* ليست امرأة ان لم تعرف جيدا إتقان تضحك وقت ما تريد و تبكى أيضا وقت ما تريد.
*أن أردت أن تعرف كثيرا عن إخلاص المرأة تزوج من امرأة لا تحبك.
* أسلحة المرأة ثلاثة لسانها و أظافرها و عيونها .
*خلقت من ضلعة عوجة فلا تحاول استعدالها فهى طبيعتها
* أن كان الزواج بالنسبة للمرأة طموح و حلم وحققتة فتأكد انك أصبحت كابوس تريد التخلص منة.
*العقل و المرأة لا يتفقان لذلك عليك أن تفقد عقلك بإرادتك لأنها هى كفيلة للقيام بذلك.
*قبلة ليلة الزفاف من المرأة للرجل بالنسبة لها أمنية و بالنسبة للرجل أول قفا سيشعر بة مستقبلا.
*أن بحثت عن سبب الكوارث من بداية الخليقة و طرد آدم من الجنة وتوالت الأحداث علي الارض من قتل و سرقة و مرض ستجد أنها امرأة وانك مغفل.
* أن أردت أن تعرف عن المرأة كثيرا فعليك بزيارة لمستشفى الأمراض العقلية قسم الرجال و أن أردت أن تعرفها أكثر ادخل قسم النساء.
*لا تجادلها في الحديث فهى دائما على صواب و في كلتا الحالتين أنت مغفل.
*أن أردت الحب من امرأة عليك أن تكون قفا و أن أردت الكراهية انقد اخطائها.
* أن كان الرجل يعتقد انة بئر ليس لة آخر فعليك أن تعلم أن المرأة بحر عميق و أنكم اولادهن.
* لا تشغلها بمشاكلك العملية حدثها دائما عن نفسها و جمالها و ثيابها .
* أن كنت تعيش أعزب في عزاب فتزوج و سوف تنتهى من العزاب و الحياة .
*ندمت علي انى لم أتزوج و عندما تزوجت ندمت علي اننى ندمت.
*لا تبحث كثيرا عن امرأة تناسبك لأن جميعهم امرأة و في الغالب هم من يختارون و ليس أنت .
*ان كان الكذب مجرد مرحلة في حياة الرجل فهو كل حياة المرأة.
*المرأة الكذابة تفعل اى شيء و كل شىء .
*الذى يثق في امرأة كالقابض علي يدة المياة.
*لعبة الشيطان المرأة و لعبة المرأة رجل.
*المرأة الصادقة هى المرأة التى لا تتوقف عن الكذب قط حتى أصبحت أنها تصدق كذبها .
* المرأة عندما تكذب تصدق نفسها و تعتقد أنها تقول الحقيقة.
*امرأة صادقة و لا تكذب هى امرأة عارية تماما .
*وعود المرأة كألنقش علي الهواء .
*إن انخدعت في الحب الأول تأكد تماما انك أخذت تطعيم يحميك مدى الحياة.
*اقسي عزاب للمرأة هو أن تعيش بدون كذب .
*لا تخشي من عداوة رجل و احذر من عداوة امرأة.
*الحية و حواء قصة جعلت المرأة كألحية تعلمت منها النعومة و الرقص و الغدر و طول اللسان و اللدغ.
*التسلط بالنسبة للمرأة رغبة دائمة تنتهى عندما تجد الرجل الذى لدية رغبة في ان يكون امرأة مثلها.
*احذر ولا تسألها عن ماضيها و لا عن عمرها و لا عن وزنها.
*الكذب و الخداع و المكر ليست صفات المرأة أنها الغريزة .
*لا تطلب الصدق من امرأة امتهنت الكذب حتى صدقت كذب نفسها .
*حتى تكتمل صورة الطبيعة بين الرجل و المرأة أعطت المرأة ما عجزت ان تعطية للرجل الكذب و المكر و الدهاء.
*إذا أردت أن تصنع حزاء من المستحيل قطعة فعليك بلسان المرأة.
*المراة صاحبة الصوت العالي سليطة اللسان تفقد أنوثتها فوراً أمام الرجل.
*المرأة النكدية ليست صفتها بل طبيعتها لتعجل سريعا من عمر الرجل لذلك هم معمرون في الحياة.

 

شاهد أيضاً

مختار محمود يكتب : الأنجاس المناكيد!

لا تصدِّقْ أنَّ زمنَ الرقِّ قد ولَّى، وأنَّ عصرَ العبودية قد أدبرَ؛ فلكلِّ عهدٍ رقيقُه، …