السبت , يونيو 22 2024

نهاية مرشحي الحزب الوطني بمنشأة القناطر بالجيزة وفوز أحرار الدائرة بأصوات الشباب

100

كتب عبده حامد
في معركة شرسة على مقعدي الانتخابات بدائرة منشأة القناطر بين مرشحي الحزب الوطني علي سماح ورجب حجازي محتكري مجلس الشعب سابقا والنواب حاليا لفترة زمنية كبيرة وعلاء ناجي عبد الرحيم واحمد فاروق أبو عبده فالجميع أعتقد أن الدولة تسير علي طريقة أحمد عز في برلمان 2010 ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وهو فوز النائب المحترم الخلوق علاء ناجي عبد الرحيم والنائب أحمد فاروق أبو عبده بمقعد الدائرة وبدأت القرى في الاحتفال بعرس الانتخابات لنجح الشباب في واقعة الأولي من نوع منذ أكثر من ثلاثين عاما أحتكر الحزب البائد الانتخابات ولم يفلح أحد في اختراق تلك الحصن اللعين لان الدولة كانت تقف بالمرصاد لكل من تسوله له نفسه لخوض المعركة الانتخابية ضد الحزب الوطني وتكون النتيجة معروفة للجميع قبل بدا المعركة ومحسومة لمرشحي الحزب الوطني ولكن نجح الشباب للمرة الأولي بمقعدي الدائرة يعطي بريق أمل في الحياة السياسية من جديد بين صفوف الشباب ومنذ الأمس حالة من الفرحة العارمة بين صفوف الأهالي ليس لنجاح الشباب فقط ولكن لسقوط الوجوه القديمة صاحبة المال السياسي والنفوذ والسلطة ومن ألان في الشباب لن يترك حقه حسب قول أغلبية الشباب الدائرة بعد النجاح الباهر للمرشحين الشباب و منذ اللحظات الأولي لعمل المجلس سوف تبدأ الدائرة في التنسيق بين النواب والشباب لخوض المحليات بقوة ضد شيوخ العمل السياسي بالدائرة

شاهد أيضاً

الكنيسة والأقباط …. معضلة المجتمع المدني القبطى

بمناسبة عيد ميلادى فاحب اثير معاكم الجدل و البلبلة و العب فى الثوابت و اتكلم …