الجمعة , أكتوبر 7 2022
الوزيرة

منحة خليجية جديده لمصر .

عقدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، اليوم اجتماعًا، بمقر الوزارة، مع ممثلي الصناديق العربية، وهي “العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والسعودي للتنمية، والكويتي للتنمية، والبنك الإسلامي للتنمية، والأوبك للتنمية الدولية (أوفيد)”، بحضور عدد من ممثلين وزارة الدفاع، استكمالًا للجولة التفقدية التي قامت بها الأحد والإثنين الماضيين، في محافظتي شمال وجنوب سيناء، مع الفريق أسامة عسكر، قائد القيادة الموحدة لقوات شرق القناة ومكافحة الإرهاب، وممثلي الصناديق العربية.

وأشادت نصر بالجهود، التي قامت بها الصناديق العربية خلال زيارتهم إلى مصر، من أجل مشروع تنمية سيناء، الذي سيتم بسواعد القوات المسلحة.

وشددت على أهمية تنمية سيناء، لما سيعود بفائدة على مصر والعرب، نظرًا لأهميتها الإستراتيجية، وضرورة تحقيق التنمية المستدامة لها، موجهة الشكر لأهالي سيناء على حسن استقبالهم.

وتطرقت إلى زيارتها لشبه جزيرة سيناء، مشيرة إلى الطفل عبدالكريم الذي يترجل لمدة ساعة يوميًا من أجل الوصول إلى مدرسته، نظرًا لعدم وجود طرق ممهدة، إضافة إلى المرأة البدوية التي تحمل المياه من الآبار إلى منزلها، والشباب السيناوي الذين يبحثون عن فرص للعمل، ويحتاجون إلى منطقة صناعية في شبه جزيرة سيناء، ومنطقة لتحلية المياه.

ودعت الصناديق العربية ليكونوا شركاء في التعاون من أجل مساعدة أهالي سيناء في التنمية، مشيدة بجهود القوات المسلحة لمساعدة أهالي سيناء من خلال توفير خدمات لهم.

وأوضحت، أن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة الإسراع في تنمية سيناء، مشيرة إلى وجود مفاوضات حاليًا مع الصناديق العربية حول المشاريع التي ستنفذ ضمن مشروع تنمية شبه جزيرة سيناء.

وقالت، إنه تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم الشباب، اتفقت مع الصندوق السعودي للتنمية على منحة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 200 مليون دولار، ردًا على أسئلة الصحفيين.

أضافت الدكتورة الوزيرة، أن المملكة العربية السعودية ستدعم مشروع تنمية سيناء بتمويل قيمته 1.5 مليار دولار، إضافة إلى وجود تمويلات من الصناديق العربية بنحو 1.68 مليار دولار على مدار 3 سنوات لدعم المشروع، ليصل إجمالي التمويلات إلى 6 مليارات دولار، إلا أن المفاوضات ما زالت مستمرة مع الصناديق.

من جانبه، قدّم المهندس عبد الوهاب البدر، مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية، الذي ألقى كلمة نيابة عن وفد الصناديق العربية، الشكر للوزيرة على حسن الضيافة، مشددًا على أهمية تنمية شبه جزيرة سيناء، لأنها تساهم في القضاء على الإرهاب.

وأشار إلى الأهمية الاقتصادية مع تنمية سيناء، مؤكدًا رغبتهم في إنهاء مشاريع التنمية في أسرع وقت، رغبة منهم في مساعدة أهالي سيناء.

وقال الدكتور حسن العطاس، رئيس وفد الصندوق السعودي للتنمية، إنهم خلال الزيارة استطاعوا تكوين فكرة عن احتياجات وأولويات تنمية شبه جزيرة سيناء، والتي تمثل مكانة وتاريخ وحضارة، مشيدًا بالقوات المسلحة المصرية، واصفًا الجيش المصري بإنه “جيش العرب جميعًا”، وأنهم سيعملون على تنفيذ المشاريع التي تم الاتفاق عليها مع وزارة التعاون الدولي، موضحا أنه تم بشكل مبدئي تحديد المشاريع التي سيساهم كل صندوق في تنفيذها.

شاهد أيضاً

سيدة الكرنك في مشهد أبكى الحضور بالسجود أمام منزل أسرتها بعد غياب 45 عاما

كتبت ـ أمل فرج كان مشهدا مؤثرا، لن ينساه سكان مدينة الفشن، جنوب بني سويف، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *