الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
الكويت

الإعلام المصرى يثير أزمة ما بين مصر والكويت بشأن العمالة المصرية بالكويت

تداولت المواقع والصحف المصرية خبر مفاداه بأن الكويت ستقوم بترحيل عدد 700 ألف وافد مصرى بالكويت وهذا العدد هو جملة عدد المغتربين المصريين بالكويت ، وبعد فحص ما نشرته جريدة الوطن الكويتية يتضح الأتى
أن الكويت تنتوى تقليص العمالة الوافدة لديها من جميع الجنسيات ونظرا لأن الجالية الهندية من أكبر الجاليات هناك والجالية المصرية تليها فى الترتيب فستتأثر الجالية المصرية مثلها مثل كل الجاليات الموجوده بالكويت وليس هذا معناه ترحيل الجالية المصرية بالكويت التى تبلغ 700 ألف مصرى بالكويت ، أنما سيتم الإستغناء عن عدد من أبناء الجالية المصرية، وأن إثارة هذا الأمر بهذه الطريقة فى الإعلام المصرى يوحى للجميع بأن هناك تعنت من قبل الكويت تجاه الجالية المصرية بالكويت على غير الحقيقة ، وكأن هناك من يسعى الى إثارة الحكومة الكويتية ضد الجالية المصرية عن عمد، والشىء الأخر الذى يؤكد عدم وجود تعنت ضد الجاليةالمصرية بالكويت  هو إعلان وزارة القوى العاملة  المصرية  فتح الباب غدا الأحد  لتلقى طلبات العمل  لمصريين بالكويت .

وسنضع نص ما قامت بنشره جريدة الوطن الكويتية التى أكدت بأن التقليص يشمل الوافدين من جميع الجنسيات وليست الجالية المصرية فقط وأن هذا التقليص سيكون لإحداث توازن فى التركيبة السكانية للكويت والعمالة الوافدة
حيث كشفت صحيفة “الوطن” الكويتية عن اتجاه داخل الحكومة الكويتية لتقليل نسبة الجالية المصرية العاملة بالكويت، وأشارت الصحيفة إلى ما سبق وأعلنته هند الصبيح وزيرة الشئون وزيرة الدولة لشئون التخطيط والتنمية بالكويت، بأن “الإجراءات الإصلاحية المتعلقة بمعالجة الاختلالات فى التركيبة السكانية تسير بشكل ممنهج”، مؤكدة على وجود 10 فرق فنية تقوم بعمليات تشخيص شامل ودقيق للوضع الراهن على أرض الواقع، تمهيداً لإصدار بعض القرارات المتعلقة فى هذا الشأن.

وقالت صحيفة الوطن فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، أن الحكومة تلقت تقريراً يتعلق بالتركيبة السكانية ومعالجتها ضمن الخطوات الإجرائية للبدء فى معالجة الاختلالات فى التركيبة السكانية، وأوضح التقرير أن “القرارات الصادرة فى شأن معالجة الاختلالات فى التركيبة السكانية ستتم على أسس قانونية، وتتم من خلالها مراعاة كل ما يتعلق بالمشاريع التنموية الموجودة فى خطط الدولة الإنمائية”، كما تضمن التقرير تقنين جلب العمالة من بعض الدول، خاصة التى تجاوزت جاليتها فى الكويت نسبة عالية وفى نفس الوقت ليس لها مردود أو يمكن وصفها بالعمالة الهامشية، مؤكداً على “أن هناك حرصاً كبيراً من الجهات المعنية فى متابعة عدم تضخم إعداد الجاليات الكبيرة الحالية أكثر مما هى عليه”.

ولفت التقرير إلى أن وزارة التربية اعتادت التعاقد سنوياً مع 400 إلى 500 معلم من إحدى الدول، لكن سيتم التقليص إلى 200 فقط وفى تخصصات نادرة، وسيتم سد باقى النقص من خلال التعاقد مع معلمين من دول آخرى، كما تطرق التقرير إلى العمالة الهندية، حيث قال أنه سيتم التركيز عليها فى الجوانب المهنية الفنية كالهندسة والتمريض وعمالة المنشآت النفطية بالتعاون مع القطاع الخاص، أما العمالة الهامشية فسيكون الباب أمامها محكما لمنع استقبال الكويت المزيد منها.

 لمشاهدة إعلان وزارة القوى العاملة المصرية عن  فتح باب التقدم للعمل بالكويت  أضغط هنا 

شاهد أيضاً

شرطة تورنتو تحذر المواطنين من هجمات حيوان القيوط الشرس

كتبت ـ أمل فرج ناشدت شرطة تورنتو المواطمين بتوخي الحذر، بعد مهاجمة حيوان القيوط الشرس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *