العملات الورقية – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Mon, 08 Nov 2021 00:40:25 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.7 البنك المركزى يرد على حالة البلبلة حول مصير النقود فئتى الـ10و20 جنية الورقية http://www.ahram-canada.com/196327/ http://www.ahram-canada.com/196327/#respond Sun, 07 Nov 2021 07:20:31 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=196327 نازك شوقى

كشف مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري، عن مصير النقود الورقية التقليدية من فئتي ال10 جنيهات وال20 جنيها بعد البدء في طباعة النقود البلاستيكية المصنوعة من مادة البوليمير خلال الفترة المقبلة.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة له، أنه لن يتم استبدال النقود البلاستيك الجديدة المصنوعة من مادة البوليمير بالنقود القديمة المتداولة في السوق المحلية، وانما سيتم تداولهما معا في الأسواق بعد طرح النقود المصنوعة من مادة البوليمير.

وقال كل ما يتم أثارته حول موضوع سحب فئتي الـ10 جنيهات وال20 جنيها الورقية من الأسواق المحلية تمهيدًا لاستبدالها بالـ10 جنيهات البلاستيكية البوليمير غير صحيح وهدفه إرباك السوق، مؤكدًا أنه لم يتم سحب أية فئات نقود ورقية لاستبدالها بفئات النقد البلاستيكية التي سيتم طباعتها وطرحها بالأسواق المصرية، قريبًا.

وكان البنك المركزى المصري، أكد على استمرار سريان التعامل بجميع العملات الورقية بلا استثناء، وأنه لا صحة على الإطلاق لما تم تداوله حول إلغاء التعامل ببعض الفئات الورقية بالتزامن مع إصدار نظيرتها المصنوعة من البوليمر.

ومن المقرر أن تتم عملية استبدال النقود البلاستيكية الجديدة بالنقود الورقية التقليدية، بشكل تدريجي قد تتراوح مدتها بين عامين إلى 3 أعوام، من خلال سحب الأوراق النقدية من فئتي الـ10 جنيهات والـ20 جنيها مما انتهى عمرها الافتراضي واستبدالها بالنقود البوليمر.

وأعلن البنك المركزي المصري، أنه جاري الانتهاء من تجهيزات طباعة النقود البلاستيكية في المطبعة الجديدة للبنك المركزي المصري بالتنسيق مع مركز الوثائق المؤمنة، حيث أنه من المقرر إطلاقها قبل نهاية العام الحالي، حيث سيتم تداول فئة 10 جنيهات و 20 ورقة جنبًا إلى جنب مع الأوراق النقدية التقليدية.

]]>
http://www.ahram-canada.com/196327/feed/ 0
بيان من البنك المركزى للرد على ما يتم تداوله من أخبار http://www.ahram-canada.com/190837/ http://www.ahram-canada.com/190837/#respond Sun, 04 Jul 2021 03:09:13 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=190837 نازك شوقى

أصدر البنك المركزي المصري بيانًا هامًا حسمًا للجدل الدائر في الشارع المصري بشأن عدم سريانها.

وقال البنك في بيانه، إنه بالإشارة إلى ما تم تداوله مؤخراً

في بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي

يؤكد البنك المركزي المصري استمرار سريان التعامل بجميع العملات

الورقية بلا استثناء.

كما جدد المركزي نفيه صحة ما تم تداوله حول إلغاء التعامل

ببعض الفئات الورقية

بالتزامن مع إصدار نظيرتها البلاستيكية

مشدداً على أن التعامل مستمر بجميع فئات العملات الورقية.

وأهاب البنك المركزي المصري بوسائل الإعلام

ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة فيما ينسب إليه

من أخبار وعدم تداولها قبل التحقق من مصادرها الموثوقة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/190837/feed/ 0
إجراء صارم للممتنعين من المواطنين الذين يرفضون تداول العملات الورقية http://www.ahram-canada.com/190434/ http://www.ahram-canada.com/190434/#respond Thu, 24 Jun 2021 18:09:37 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=190434 أمل فرج

أزمة حقيقية يواجهها أصحاب الجنيهات الورقية، عند التعامل بها، ولا يتوفر معهم سواها؛ حيث أصبح هناك توجه لعدم التعامل بها، بل ورفضها، الأمر الذي دفع شركة مترو الأنفاق لهذا الإجراء.

أعلن أحمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي باسم شركة مترو الأنفاق، توقيع غرامة فورية على المواطنين الذين يرفضون تداول العملات الورقية داخل محطات المترو، فئة «الجنيه» و«النصف جنيه»، مشيرا إلى أنّ القرار يسري بجميع محطات المترو بالخطوط الثلاثة.

وأوضح عبدالهادي في تصريحات صحفية، أنّه جرى وضع لافتات داخل محطات المترو، مدونا عليها «عزيزي الراكب سوف يتم توقيع غرامه فورية بـ100 جنيه، عقوبة الامتناع عن تداول العملات الرسمية ذلك طبقا للمادة 377 من القانون العقوبات المصري».  

وأشار عبدالهادي، إلى أنّ هناك إجراءات صارمة داخل محطات مترو الأنفاق، بسبب رفض العديد من الركاب تداول العملة الورقية فئة «الجنيه» و«النصف جنيه»، من على شبابيك التذاكر، مؤكدا أنّ العقوبة فورية وتحصل في الحال.

]]>
http://www.ahram-canada.com/190434/feed/ 0
البنك المركزى المصري يستعد لهذا الأمر http://www.ahram-canada.com/188706/ http://www.ahram-canada.com/188706/#respond Sat, 15 May 2021 22:51:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=188706 أمل فرج

يستعد البنك المركزي لطرح نقود البوليمر أو البلاستيكية للتجربة علي نطاق بعض المناطق خلال النصف الثاني من شهر يونيو كما يتم العمل على الخطة النهائية قبل الإصدار الرسمي منتصف العام الجاري لافتاً إلى أن لجنة فنية تستعد حالياً لإعداد للعملات البلاستيكية.


ويجري حالياً تعديل ماكينات الصراف الآلي التي يتجاوز عددها الـ19 ألف ماكينة موزعة علي مستوي محافظات مصر ويشير مصدر مسؤول بالبنك المركزي إلى أنه يجري حالياً الاستعداد لطباعة العملات البلاستيكية علي ماكينات الطباعة الحديثة التي تم استيرادها من الخارج، وتركيبها بالمطبعة الجديدة للبنك المركزي بالعاصمة الإدارية الجديدة ، مشيراً إلي أنه سيتم طرح العملة فئة الـ10 جنيهات ويتبعها طباعة فئة الـ20 جنيهاً ومتابعة ردود الأفعال من خلال تجربتها مدة شهرين تقريباً ،مشيراً إلي أنه لن يتم استبدال النقود البوليمير الجديدة بالنقود المتداولة حالياً في السوق وإنما سيتم تداولهما معا في السوق والنقود المصنوعة من مادة البوليمر غير ضارة بالبيئة مثل العملات الورقية التي تتقادم وتتلف بشكل سريع بعد تداولها.


وسوف تكون في حجم العملة الورقية المتداولة وتحمل ذات التصميم وفقاً لفئة العملة إضافة إلي أنها تخفض كلفة الطباعة مقارنة بالعملات الورقية والمعدنية بالسوق حالياً وعمرها الافتراضي أطول 5 أضعاف من العملات الورقية وبالتالي تتم صناعة وتوزيع كمية أقل من نقود «البوليمر» خلال دورة حياة النقد المتعارف عليها.


كما نفي البنك المركزي في وقت سابق ما تردد من أنباء في بعض المواقع الإلكترونية حول إلغاء التعامل بالجنيه الورقي بالأسواق ،مشيرا إلي أنه بمجرد بدء العمل بمطبعة المركزي بالعاصمة الإدارية الجديدة سيتم تنفيذ الدفعة الأولى من العملات البلاستيكية “البوليمر”.


وبحسب نائب محافظ البنك المركزي جمال نجم يعمل البنك المركزي على طباعة وطرح العملات البلاستيكية “البوليمر” من فئتي 10 جنيهات و20 جنيهًا مؤكداً أن العملة البلاستيكية لن تلغي نظيرتها الورقية القديمة والمعمول بها حاليًا وأن العملات البلاستيكية الجديدة تفرق في نوعية الورق فقط والتي تتميز بالقوة وطول عمرها الافتراضي وصعوبة تزويرها.

]]>
http://www.ahram-canada.com/188706/feed/ 0
فتاة مصرية تكتب على ورقة نقدية ” أنا مخطوفة ” والأمن يتحرك http://www.ahram-canada.com/188700/ http://www.ahram-canada.com/188700/#respond Sat, 15 May 2021 17:20:54 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=188700 أمل فرج

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القتاهرة ملابسات بلاغ أحد المواطنين، مقيم بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول، بأنه أثناء قيامه بالتصفح على موقع “فيسبوك” تلاحظ له منشور باسم إحدى الفتيات عبارة عن صورة ورقة نقدية فئة العشرين جنيها مدون عليها بالحبر الأزرق “أنا مخطوفة عند ناس بتاجر في الأعضاء البشرية” بإحدى الشقق السكنية بعقار كائن بدائرة قسم شرطة شبرا لدى إحدى السيدات.

بالانتقال للشقة السكنية المشار إليها تم التقابل مع قاطنها وزوجته، وتبين سلبية البلاغ، وبسؤالهما اتهما سالف الذكر بالتشهير بهما.

بتكثيف التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد القائمة بنشر تلك الصورة وتبين أنها طالبة- مقيمة بدائرة قسم شرطة الساحل.

ألقت الأجهزة عقب تقنين الإجراءات القبض على المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة ونشر الصورة المشار إليها على حسابها الشخصي، عقب العثور عليها بأحد المواقع بقصد نشر الاستغاثة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/188700/feed/ 0
قفزة جنونية فى أسعار العملات الرقمية . http://www.ahram-canada.com/133122/ http://www.ahram-canada.com/133122/#respond Sat, 17 Feb 2018 06:59:34 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=133122  

بعد موجة خسائر صعبة، التقطت العملات الرقمية أنفاسها لدى تعاملات الأسبوع الجاري محققة مكاسب قياسية بلغت نحو 80 مليار دولار بدعم محفزات جديدة وأخبار ربما تشير إلى بدء تقنين الاستثمار في العملات الرقمية خلال الفترات المقبلة.
ووفقاً لموقع “coinmarketcap” ومنذ تعاملات الأحد الماضي وحتى صباح اليوم الجمعة، قفزت القيمة السوقية للعملات الرقمية من مستوى 396.6 مليار دولار إلى نحو 477.2 مليار دولار رابحة نحو 80.6 مليار دولار بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 23.8%.
وتمكنت 5 عملات هي الأكثر انتشاراً وتداولاً من أن تربح نحو 58.6 مليار دولار خلال تعاملات الأسبوع وجاءت “بيتكوين” في المقدمة بمكاسب تتجاوز نحو 32 مليار دولار.
وقفزت “بيتكوين” التي تتصدر سوق العملات الرقمية من حيث القوة والانتشار خلال تعاملات الأسبوع بنحو 23.8% بعدما أضافت نحو 1944 دولار مرتفعة من نحو 8156 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 10100 دولار في تعاملات صباح اليوم.
وقفزت القيمة السوقية لعملة “بيتكوين” بنسبة 23.76% رابحة نحو 32.7 مليار دولار بعدما ارتفعت قيمتها السوقية من مستوى 137.6 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 170.3 مليار دولار في تعاملات صباح الجمعة.
وفي المركز الثاني جاءت عملة “إيثريوم” والتي ارتفعت بنسبة 14.47% بعدما قفزت من نحو 815 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 933 دولار في تعاملات صباح اليوم مضيفة نحو 118 دولار.
وقفزت قيمتها السوقية بنسبة 14.6% بعدما ربحت نحو 11.6 مليار دولار مرتفعة من مستوى 79.5 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 91.1 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم.
وجاءت عملة “ريبل” في المركز الثالث بعدما ارتفعت الأسبوع الجاري بنسبة 15.46% مضيفة نحو 0.15 دولار بعدما ارتفعت من مستوى 0.97 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 1.12 دولار.
وقفزت القيمة السوقية لعملة “ريبل” من مستوى 38 مليار دولار إلى مستوى 43.8 مليار دولار رابحة نحو 5.8 مليار دولار بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 15.26%.
وحلت عملة “بيتكوين كاش” في المركز الرابع والتي ارتفعت بنسبة 23.34% رابحة نحو 286 دولار بعدما ارتفعت من نحو 1225 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 1511 دولار.
وقفزت القيمة السوقية لـ “بيتكوين كاش” بنسبة 23.67% رابحة نحو 4.9 مليار دولار بعدما ارتفعت قيمتها السوقية من مستوى 20.7 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل نحو 25.6 مليار دولار في تعاملات صباح الجمعة.
وجاءت عملة “ليتكوين” في المركز الخامس بعدما صعدت بنسبة 44.21% مرتفعة من مستوى 147 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 212 دولار في تعاملات صباح اليوم.
وارتفعت القيمة السوقية الإجمالية لعمة “ليتكوين” من مستوى 8.1 مليار دولار إلى مستوى 11.7 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 44.4% بعدما أضافت نحو 3.6 مليارات دولار.

]]>
http://www.ahram-canada.com/133122/feed/ 0
تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد العالمى http://www.ahram-canada.com/130368/ http://www.ahram-canada.com/130368/#comments Wed, 20 Dec 2017 18:18:50 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=130368 لقد أحدثت العملات الرقمية المشفرة ثورة كبيرة فى عالم التكنولوجيا المالية ولكنها قد تكون لها عواقب تدميرية خطيرة على الاقتصاد العالمى على المدى الطويل، حيث يمكنها احداث تغير فى الهيكل الاقتصادى الحالى وتحول فى الطريقة التى تعمل بها المؤسسات المالية والمصارف.

البيتكوين أكثر العملات الرقمية شعبيه

عملة البيتكوين هى الشكل الأكثر شعبية بين العملات الافتراضية المشفرة حيث تتم اجراء المعاملات بين طرفين دون الحاجة لوسيط ويتم تسجيل كل معاملة رقمية فى بلوك الذى يعمل مثل الدفاتر وعلى الرغم من تسجيل المعاملات إلا أنه لا يمكن الكشف عن أية معلومات عن الأطراف المشاركة فى المعاملات ولا يمكن تتبع الأموال إلا عندما يتم تحويلها إلى نقد أجنبى وهذا ما يجعلها مناسبة للأعمال غير المشروعة، الأمر الذى خلق الكثير من الجدل والحذر بشأن التعاملات بالعملات الافتراضية المشفرة من قبل الحكومات والمصارف والمؤسسات المالية خاصة وأنها لا تخضع لأى سيطرة مالية فى العالم إذ يتم التعامل فقط عبر شبكة الانترنت وعلى الرغم من ذلك تُعد حاليًا من أغلى العملات فى العالم.
وقد اكتسبت عملة البيتكوين فى وقت قصير شرعية حيث تزايد الاقبال على شرائها بالرغم من أنها عملة غير مرئية وغير موجودة فى الواقع، فخلال عام 2017 سجلت عملة البيتكوين ارتفاعات خيالية متتالية متفوقة على جميع العملات التقليدية إذ كان سعرها فى كانون الثانى/يناير 2017 أقل من 1000 دولار وتوالت قفزاتها الحادة إلى أن وصلت فوق مستوى 17 ألف دولار فى كانون الأول/ديسمبر 2017.
ويرى البعض أن الاقبال الكثيف على شراء عملة البيتكوين فى الآونة الأخيرة جاء نتيجة لتراجع العملات التقليدية وتباطؤ الاقتصاد العالمى بالإضافة إلى الحالة السياسية المضطربة المسيطرة على العالم.
إن الاستمرار فى الاستثمار فى العملات الافتراضية المشفرة سيمنح القوة للجانب المظلم من الانترنت إذ أنها وسيلة ممتازة للقتلة وتجار الأسلحة والمخدرات وغيرها من الأعمال الغير القانونية لاجراء المعاملات دون اعطاء أى معلومات عن أنفسهم كما أنها طريقة للغش والاحتيال.
مخاوف البنوك المركزية
البنوك المركزية فى جميع أنحاء العالم قد حذرت من استخدام البيتكوين كشكل من أشكال العملات التى لا يمكن السيطرة عليها ولا يمكن التنبؤ بها، كما قالت أن هناك آثار موجودة بالفعل على توريط عملة البيتكوين فى أعمال غسيل للأموال سرًا.
هناك جدل دولى واسع بشأن العملات الافتراضية كما يوجد تضارب حاد فى آراء الكثيرين من الأسماء اللامعة والمؤثرة فى المجال الاقتصادى والنظام المصرفى حيث يروا أن العملة الافتراضية البيتكوين ما هى إلا فقاعة لابد أن تنفجر والدليل على ذلك التقلبات الشدية فى الأسعار، وفى المقابل يرى المؤيدين أن تقلبات عملة البيتكوين هى نتاج للاهتمام الكبير بالعملات المشفرة وأن نظامها اللامركزى يمنحها الشفافية والسرعة فى المعاملات خاصة وأن عددها محدود.
يرى البعض أن عملة البيتكوين تمثل خطرًا محتمل على الأسواق الاقتصادية فى المستقبل وعلى الاقتصاد العالمى لكن فى الواقع توجد قضايا أخرى تشكل خطرًا كبيرًا قد يؤدى إلى انهيار بالاقتصاد العالمى مثل تطورات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى والتجارب النووية فى كوريا الشمالية ومعدلات التضخم فى الولايات المتحدة والحروب الدائرة فى منطقة الشرق الأوسط.
فى الختام: حتى الآن لا يوجد تأثير واضح للعملات الرقمية المشفرة على الاقتصاد العالمى إذ يتطلب الأمر الكثير من الوقت لتغير هيكلة الاقتصاد العالمى كما يهدف مخترعها، كما أن هناك العديد من العوامل التى تحد من انتشارها وتحارب بعض الحكومات والمؤسسات المالية الكبرى وجودها كونها تمثل العملة التى تحظى بشهرة واسعة وفى نفس الوقت الراعى الأكبر للجريمة حول العالم.

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/130368/feed/ 3