علاج السرطان – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Mon, 04 Apr 2022 06:00:18 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.9 وفاة برلمانية مصرية بعد صراع مع السرطان http://www.ahram-canada.com/201763/ http://www.ahram-canada.com/201763/#respond Sun, 13 Mar 2022 10:54:23 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=201763 نازك شوقي

توفيت اليوم الدكتورة أنيسة حسونة، الرئيس التنفيذي لمستشفى الناس للأطفال، وعضو مجلس النواب السابق، متأثرة بمرض السرطان عن عمر يناهز 69 عاما، وهي من مواليد القاهرة 22 يناير 1953،، وكان آخر ظهور للنائبة خلال حفل التكريم الذي شهدته حرم الرئيس السيدة انتصار السيسي في اليوم العالمي للمرأة وتم تكريمها تقديرا لدورها وجدها في العمل الخيري .

وكان آخر المشاريع الخيرية التي شاركته بها الراحلة تأسيس مستشفي الناس للأطفال لتقديم الخدمة المجانية للمرضي، ومن المعروف أن والدها هو المستشار عصام حسونه وزير العدل في فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، كما عرفت بدورها كمدير تنفيذى سابق لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، حاصلة على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة.

واستعانت حسونه بكرسي متحرك خلال الفترة الأخيرة، قائلة: «العلاج الكيماوي الذي أخضع للعلاج به يمنع وصول الدم بصورة طبيعية للرأس وهذا صعب، وهناك أدوية لها بعض الأعراض منها تقلص قدرة الجسم على الحركة»، متابعة: «لجأت في الفترة الأخيرة لاستخدام كرسي متحرك للمساعدة على الحركة لحين الشفاء».

وكانت قد ظهرت الدكتورة أنيسة حسونة سابقا ، مرتدية ثوب الثقة والأمل في إعلان مستشفى الناس الخيري لعلاج الأطفال، رغم معاناتها من مرض السرطان.

و«بخصلات شعر فى مرحلة النمو»في مجتمع يعتبر تاج الأنثى شعرها، حيث تخلت أنيسة حسونة عنه ورغم الألم، والوجع، بسبب المرض قررت الظهور فى الإعلان وظهرت قوية مبتسمة، تنشر الأمل، لتعطي أملا جديدا للأطفال، وتحث الناس على السير على خطاها في التمسك بالحياة مهما كانت الصعاب.وتطلب زكاة المال لأجل الأطفال المرضى،

]]>
http://www.ahram-canada.com/201763/feed/ 0
للأمانة وللتاريخ (ا) لولا “علا غبور القبطية” مكنتش 57357 تم بنائها . http://www.ahram-canada.com/200055/ http://www.ahram-canada.com/200055/#respond Sun, 30 Jan 2022 20:29:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=200055 القس لوقا راضى القوصيه أسيوط

السيدة علا لطفي زكي .. الشهيره بعلا غبور .. مصرية اصيلة من نساء مصر .. وهي احدي رائدات العمل الخيري ومؤسس جمعية أصدقاء أطفال السرطان بالسيدة زينب وامين عام مؤسسة مستشفي سرطان الاطفال ٥٧٣٥٧، وواحدة من النساء اللاتي قام هذا المستشفي العظيم علي اكتافهن..


وعلا غبور تعتبر نموذج إنسانى فريد وبديع لشخصية جميلة شكلا وروحا وقلبا وعقلا، ورغم أنها من الشخصيات التى تعمل بتفانى وإنكار للذات وتهرب من الأضواء ، إلا أنها كانت فى بؤرة اهتمام الكثيرين من محبيها .. إن علا لطفى زكى الشهيرة بعلا غبور تنتمى إلى نوع من البشر نادر الوجود فى العالم كله وخاصة فى منطقة الشرق الأوسط .. فهى بصدق أيقونة إنسانية ..

بدأ حلم علا غبور لبناء مستشفى سرطان للإطفال عام 1999 حين تم وضع حجر الأساس لهذا المستشفى العملاق التى صارت اليوم أكبر مستشفى لسرطان الأطفال فى العالم ..

كانت علا غبور هى المحرك الرئيسى وراء إنشاء مستشفى سرطان الأطفال وقد تبنت الفكرة من بدايتها ودفعت أول مليون جنيه لعمل دراسة جدوى عن المستشفى لمكتب دراسات أمريكى.. وكان رقم ٥٧٣٥٧ الذى اطلق على المستشفى هو رقم الحساب البنكى الذى كان مخصصاً للتبرعات .. والجدير بالذكر انها كانت ترفض رفضاً تاماً أن تقوم أسرة أى طفل بالتبرع ولو بجزء بسيط من العلاج حتى لو كانوا من المقتدرين .. لأن ذلك سيساهم فى شعور غير المقتدرين بالعجز .. وفى حالة إصرار أى من الأسر على الدفع كانت توجههم بالتبرع بالمبلغ لصالح المستشفى.
فكانت البداية السليمة لهذا الصرح الطبى العظيم وهو مبدأ العدالة الإجتماعية لكل من يلجأ إلى هذا المكان للعلاج فقد اهتمت علا غبور بخدمة مرضى الأورام منذ أكثر من عشرين عاما ففى منتصف التسعينيات بدأت المساهمة فى مساعدة مرضى السرطان فى المعهد القومى للأورام حتى أصبحت من أبرز شركاء الخير .. وساهمت فى تأسيس جمعية أصدقاء معهد الأورام التى تولت انشاء مستشفى 57357 أكبر مستشفى لسرطان الأطفال فى الشرق الأوسط

وكرست وقتها وجهدها لخدمة هذا الصرح العظيم وتطويره وخدمة مشروعاته التوسعية والمساهمة فى الحملات المحلية والعالمية لجمع التبرعات، كما كانت عضوا فى مجلس إدارة شبكة مصر السرطان 57357 والتى أنشئت مؤخرا بالولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها منظمة غير ربحية تخصم تبرعاتها من الضرائب وشاركت من خلال عضويتها بهذه المنظمة فى توفير الموارد للمستشفيات المصرية والمنظمات غير الحكومية التى تركز على مرض السرطان, كما كانت السيدة / علا غبور أيضا حريصة على لقائها اليومى بالأطفال مرضى المستشفى وزيارتهم فى الغرف والاستماع إليهم وإلى أسرهم .

و لقد سعت مختلف الجمعيات الخيرية لضم السيدة /علا غبور لمجالسها بسبب حماسها وخبرتها، ونشاطها وتفانيها فى العمل الخيرى وقدرتها على جذب الشخصيات العامة للجمعيات الخيرية

وقد شملت نشاطاتها العديد من مؤسسات مساعدة الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة، ومستشفى أبو الريش للأطفال ، ومؤسسة سرطان الثدى فى مصر، ومؤسسة مجدى يعقوب للقلب.
وقد قام بتكريمها المركز الثقافى القبطى … بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بجائزة المركز للعلوم الإنسانية والثقافية، بحضور عدد من السفراء والشخصيات العامة ..كما تم تكريمها من قبل فى عدة تكريمات دولية فى مناسبات مختلفة كان اخرها بمؤتمر الغرف التجارية الأمريكية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى العاصمة التونسية وحصلت على العديد من الجوائز.. والحقيقة أن هذا تكريم صغير مقارنة بما قامت به من أعمال جليلة، والتكريم الحقيقى يكون بالاقتداء بمسيرة الراحلة الفاضلة فى العمل والعطاء


لم تسلك علا هذا النموذج الرائع من سيدات مصر خطى الكثير من سيدات المجتمع الأثرياء فى التسوق من بيوت الأزياء فى باريس ونيويورك .. وقتل الوقت بالنميمة فى نوادى الطبقات الثرية والتسلى بسهرات المجتمع المخملى .. بل اختارت الطريق الصعب .. طريق الآلالم على خطى السيد المسيح الذى كان يجول يصنع خيرا بلا شروط وبلا قيود وبلا حدود وبلا مقابل .. قيمة علا ليس فيما قدمته من مال للعمل الخيرى رغم أهمية ذلك .. ولكن قيمتها تنبع مما قدمته من عطاء مفعم بحب للناس وخاصة المتألمين .غابت علا غبور لأول مرة عن مستشفى ٥٧٣٥٧ .. وعن أطفالها فى رحلة علاج من مرض سرطان الرئة بالخارج والتى لم تستمر طويلاً حيث انتهت برحيلها فى هدوء عن عالمنا فى 18 ديسمبر 2012 لتضرب لنا مثلا للتفانى فى العمل الإنسانى الذى لا يفرق بين مسلم ومسيحى ..

رحلت علا سريعا وهى فى قمة تألقها وعطائها بعد حياة قصيرة ولكنها ثرية وغزيرة ومفعمة بالخير والعطاء والمحبة ..ولكنها تركت نموذجا يجب تدريسه لأبنائنا فى المدارس عن العمل التطوعى الحقيقى .. وتركت ثمرة جهودها تتحدث عنها وتركت سيرة عطرة ستبقى معنا طويلا للأبد .. فذكرى علا غبور ستبقى مع كل طفل يتم شفاؤه وكل أسرة يتم إسعادها ومع كل مريض يتم التخفيف من آلامه ومعاناته ومع زيادة الأمل فى نسبة الشفاء من هذا المرض اللعين ..

فمستشفى 57357 كانت حلم علا غبور وإمتد هذا الحلم ليشمل تبرعات أسر الشهداء للترحم على أرواحهم من شهداء الجيش والشرطة وأيضاً أسر كل من فقد عزيز لديه .. وأيضاً أصبحت قبلة لكل أطفال العالم الذين يحلمون بالحياة ..
يذكر ايضا ان هذه السيدة لم تقتصر اياديها البيضاء علي انشاء مستشفي سرطان الاطفال فقط و انما ساهمت في مستشفي الدكتور مجدي يعقوب ايضا في اسوان و العديد من اوجه العمل الخيري … و قد نالت تكريمات عديده دوليه و محليه
تم ادراج السيده الفاضله علا لطفي ذكي في قائمة الشرف الوطني المصري باب الرواد و المتميزين في 27/6/2015
رحلت علا غبور فى صمت ولكنها تركت أمل لم ولن ينتهى .. مستشفى 57357…

]]>
http://www.ahram-canada.com/200055/feed/ 0
السرطان يضرب جسد الفنانة سمية الألفى وشقيق الفنانة يطلب الدعاء لها http://www.ahram-canada.com/198239/ http://www.ahram-canada.com/198239/#respond Sat, 18 Dec 2021 23:05:17 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=198239 أمل فرج

ضرب مرض السرطان جسد الفنانة المصرية سمية الألفى الزوجة السابقة للمرحوم الفنان فاروق الفيشاوى ، ووالدة الفنان الشاب أحمد الفيشاوى

حيث تتواجد حالياً، الفنانة القديرة سمية الألفي، بإحدى المستشفيات الخاصة بمنطقة المهندسين، لإجراء عملية جراحية دقيقة، لإستئصال ورماً خبيثاً فى منطقة الثدى من الدرجة الرابعة.

وقال شقيق الفنانة  «إحنا دلوقتي في المستشفي، وهي دخلت غرفة العمليات من شوية لاستئصال ورم خبيث من منطقة الصدر»، طالبا من الجمهور وكل محبيها الدعاء لها لكي تمر العملية بسلامة، وتخرج منها وتعود لجمهورها ولأهلها مرة أخرى بالسلام.

ومن المقرر أن تمكث سمية عدة أيام في المستشفى بعد إجراء العملية بناء على تعليمات الأطباء، حيث يرافقها نجلها الفنان أحمد الفيشاوي وعدد من الأقارب.

وجاء قرار العملية الجراحية بعدما شعرت الألفي بتعب شديد فى الصدر منذ عدة شهور، وأجرت بعض الفحوصات التي حتمت ضرورة خضوعها لعملية للاستصال ورم فى منطقة الصدر.

]]>
http://www.ahram-canada.com/198239/feed/ 0
هذا النوع من الزيوت يساعد على مهاجمة السرطان للجسم http://www.ahram-canada.com/197832/ http://www.ahram-canada.com/197832/#respond Fri, 10 Dec 2021 12:17:54 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=197832 نازك شوقى

كشفت دراسة جديدة أجراها فريق بحثي مشترك من جامعتي «نورث ويسترن» و«ميامي» الأمريكيتين و«معهد بحوث الطب الحيوي» ببرشلونة، بتمويل من مؤسسة أبحاث السرطان العالمية الخيرية البريطانية، أن امتصاص الأحماض الدهنية الموجودة في زيت النخيل من العوامل المعززة للانتشار النقاتل السرطانية.

وجد الباحثون خلال دراستهم أن زيت النخيل يحتوي على حمض يسمى حمض البالمتيك، والذي يتسبب في حدوث تغيُّرات في وظيفة الجينات في الخلايا السرطانية، ما يتيح لها اكتشاف الأحماض الدهنية واستهلاكها بشكل أكثر كفاءة، وفقًا لموقع «scientificamerican».

وأوضح التقرير أن النقائل السرطانية هي أحد أخطر الأسباب التي تؤدي لإعادة انتشار الأورام السرطانية لدى المتعافيين، وتشير الأبحاث إلى أن النقائل السرطانية المنبثقة من الورم الأصلي والتي تنتشر في أماكن أخرى من الجسم والمرتبطة بتطور الأورام الخبيثة، تعد مسؤولة عن 90% من حالات الوفيات الناتجة عن السرطان.

واستخدم الباحثون خلال الدراسة حمض البالمتيك وهو أحد الأحماض الدهنية الأكثر شيوعًا في زيت النخيل، حيث أضافوه إلى النظام الغذائي لمجموعة من الفئران، واستنتجوا أن الخلايا السرطانية لدى الفئران التي تعرضت لزيت النخيل لفترة وجيزة في المختبر ظلت قادرةً بدرجة كبيرة على الانتشار النقيلي، حتى بعد زرعها بترتيب تسلسلي دون تعريضها لمستويات عالية من زيت النخيل.

ويقول سلفادور أزنار بينيتا الأستاذ بمعهد بحوث الطب الحيوي ببرشلونة، والمشارك في الدراسة، إن «معرفة أضرار تناول زيت النخيل قد تفيد كثيرًا في فهم العوامل المهم لتفادي عودة انتشار الورم السرطاني في الجسم البشري».

وأضاف «بينيتا» أن اتباع نظام غذائي غني بزيت النخيل من شأنه أن يعززعودة انتشار الأورام السرطانية في أماكن مختلفة من الجسم، حتى لو حدث التعرض لهذا الحمض الدهني في مرحلة مبكرة جدًّا من المرض، مشيرًا إلى أنه ربما لم يكن المرض اكتشف إصابته بالفعل.

وأكد أن قدرة الخلايا السرطانية على إعادة الانتشار تعود لاستهلاك حمض البالمتيك الذي يحتوي عليه زيت النخيل وليس للأحماض الموجودة في زيوت أخرى مثل زيت الزيتون وبذر الكتان.

وعن آلية الانتشار فأوضح أنه بعد التعافي من المرض تتبقى الذاكرة المعززة للانتشار النقيلي للخلايا السرطانية، والتي تزيد قدرتها على الانتشار في حالة تعرضها لحمض البالمتيك، ما يسمح للورم بمهاجمة الجسم مرة أخرى، حيث يمد هذه الحمض الخلايا السرطانية بالطاقة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/197832/feed/ 0
الصحة الكندية تسحب بعض منتجات مزيلات العرق بعد ثبوت احتوائها على مواد مسرطنة وتحذر مستخدميها http://www.ahram-canada.com/197215/ http://www.ahram-canada.com/197215/#respond Sat, 27 Nov 2021 00:21:42 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=197215 كتبت ـ أمل فرج

أعلنت وزارة الصحة الكندية عن سحب مزيلات العرق من نوع Secret , Old spice ؛ ذلك بعد ثبوت احتوائها على مادة البنزين الكيميائية المسببة للسرطان.

وقالت وزارة الصحة أنه تم بيع نحو مليون عبوة من هذه المنتجات في البلاد

ونصحت المستهلكين بالتوقف عن استخدامها

مشيرة إلى أنه حتى الآن لا توجد تقاريرعن إصابات تتعلق بهذه المنتجات.

]]>
http://www.ahram-canada.com/197215/feed/ 0
السرطان يقتل الإعلامية أسماء مصطفى ، بعدما قالت مفيش كتالوج للسرطان أنت ورزقك http://www.ahram-canada.com/197030/ http://www.ahram-canada.com/197030/#respond Mon, 22 Nov 2021 10:51:26 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=197030 توفيت الإعلامية أسماء مصطفى، صباح اليوم، بعد صراع مرير مع المرض، ونعاها زوجها أيمن أبو العلا، عضو مجلس النواب، عبر صفحته الرسمية على فيس بوك،  قبل قليل، قائلا: «انكسر ظهري وفطر قلبي ولن أقول إلا ما يرضي الله، إنا لله وإنا إليه راجعون».

وقبل وفاتها، طالبت الإعلامية أسماء مصطفى، زوجة النائب أيمن أبو العلا، متابعيها عبر فيس بوك، بالدعاء لها قبل الخضوع لجراحة دقيقة، قائلة: «بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، أكون بين يدي الرحمن لإجراء عملية جراحية بدون توصيف دقيقة أو حرجة، ثقتي بالله أملي ورجائي وهو القادر وحده على شفائي».

وأضافت: «اللهم اذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير، لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، اللهم اشفني وداوني وعافني إنك عفو كريم، واشف كل مريض ليس لنا رب سواك، توكلت على الله، فضلا أسالكم الدعاء، ربنا يتقبل يا رب».

أسماء مصطفى

وعن رحلة مرضها، كتبت الإعلامية أسماء مصطفى قبل وفاتها: «السرطان ده طلع حكاية ورواية ومحطات وأماكن بدون كتالوج، حتى قوتك وحربك في المعركة طلعوا برضو مش واحد، هو لعنة في كل الأوقات، بس حتى اختبارات المعركة طلعت برضو مش، يعني اللي بيحارب جوه الميدان غير اللي في وش المعركة غير اللي واقف على الحدود، سبحان الله له في ذلك حكم، أمال مين يتعلم من مين، ونقيس تجاربنا ازاي ونفيد بعض ازاي».

وأتمّت الإعلامية الراحلة منشورها، قائلة: «مفيش كتالوج، انت ورزقك، انت واختيارك، وربنا عارف صبر وقوة كل واحد، عشان كده محدش مقياس لحد».

]]>
http://www.ahram-canada.com/197030/feed/ 0
وفاة سلمى الزرقا ليسدل الستار على حياة واحدة من الملهمات فى محاربة السرطان اللعين http://www.ahram-canada.com/197012/ http://www.ahram-canada.com/197012/#respond Mon, 22 Nov 2021 05:17:21 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=197012 لحظات من الحزن الشديد، شهدتها منصات مواقع التواصل الاجتماعى والسوشيال ميديا، عقب الإعلان عن وفاة المصرية سلمى الزرقا، التى اشتهرت بأنها واحدة من محاربات مرض السرطان اللعين، بعد إصابتها بمرض سرطان العظام منذ نحو 6 أعوام، تسبب فى بتر ذراعها، ومنذ نحو 10 أشهر انتكست حالتها بعد مضاعفات إصابتها بسرطان لوكيميا الدم وزراعة نخاع عظام، لكن القدر كان أسرع بوفاتها.

كانت لوفاة سلمى، بنت الإسكندرية، الأثر الأكبر للكثير التى اعتبروها أن حياتها ملهمة لمحاربتها المرض اللعين منذ سنوات، منذ بداية رحلتها مع المرض، لم تفقد الأمل والإيمان، وكانت تحارب من أجل حياتها، وتشارك قصتها وتفاؤلها بالشفاء من خلال كتابات ملهمة على صفحتها على فيس بوك وانستجرام، حيث كانت آخر ما كتبته عبر حسابها على انستجرام، يوم 11 نوفمبر الماضى، أنها لم تتناول الطعام منذ 44 يومًا وفقدت حرفيا كل عضلات جسدها وتتنقل بواسطة كرسى متحرك، وأنها كانت تتغذى عن طريق المحاليل الطبية والعلاج الكيميائى والمضادات الحيوية.

سلمى الزرقا

وأعربت سلمى، من خلال هذا المنشور الأخير، عن حزنها بأنها لم تتمكن من حضور حفل التخرج الخاص باستلام شهادة درجة الماجستير التى ظلت تعمل عليها لمدة 6 سنوات.

وأشارت سلمى، فى منشورها الأخير، إلى صعوبة المرض، قائلة: “فى كل معركة أخوضها، أقول لنفسى إنها ستكون الأصعب والأخيرة، ثم أُلقى من على منحدر الجبل مرارًا وتكرارًا، وفى كل مرة فى مكان أعمق وأغمق، هذه إلى حد بعيد المعركة الأكثر صدمة لهم جميعًا لكنها ستنتهى بالتأكيد إن شاء الله، فلنقبل الواقع، ونتقبل الألم ونجد الشجاعة للمضى قدمًا”

سلمى الزرقا

سابقا قالت سلمى عن إحساسها بعد عملية بتر ذراعها، قالت “أنا أرفض انه يتقال عليا معوقة أو معاقة لأنى مش شايفة نفسى كده، وعمرى ما هكون كده، السرطان مقدرش يهزمنى، ولا قطع ذراعى حيهزمنى، أنتم ممكن تكونوا فاكرين إن حياتى بتنهار، بس صدقونى الكلام ده مش صحيح، دى مجرد البداية”، وبعد بتر ذراعها اليمنى، أصرت سلمى على الانتهاء من الماجستير وتعلمت الكتابة بيدها اليسرى، كما أنها كانت تستعد لدراسة الدكتوراه لكن القدر لم يمهلها.

سلمى الزرقا

أما آخر ما كتبته سلمى، عبر حسابها على فيس بوك، فكان بتاريخ 19 نوفمبر، وقالت فيه: “من فضلكم ادعوا لى، أنا فى حالة خطيرة جدا”، لتنهال عليها الآلاف من التعليقات من رواد السوشيال ميديا الذين تسابقوا بالدعاء أن بمن الله عليها بالشفاء، من جميع فئات المجتمع فى كل مكان، وكان من ضمن هؤلاء الفنانة ميان السيد والفنانة هند عبد الحليم ووالدها نجم الزمالك السابق أحمد عبد الحليم، والفنان عمر الشناوى، ولاعبا الزمالك عبد الواحد السيد ومحمد أبو العلا، الذين دعوا لها بالشفاء العاجل.

سلمى الزرقا

ومع الساعات الأولى من صباح اليوم، الاثنين، أعلن زوجها وليد عرفات، وفاتها وإسدال الستار على حياة واحدة من الملهمات ومحاربة السرطان اللعين، قائلا عبر حسابه على فيس بوك: “إنا لله و إنا إليه راجعون.. توفت إلى رحمة الله تعالى زوجتى حبيبتى سلمى محمد الزرقا، صلاة الجنازة الاثنين العصر بجامع المواساة والدفنة بالمنارة آخر باب، والعزاء يوم الثلاثاء بجامع الشهيد عبد المنعم رياض بعد صلاة المغرب.. برجاء الدعاء”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/197012/feed/ 0
رحيل أشهر محاربى السرطان بمصر ، وسط حزن عميق للمصريين http://www.ahram-canada.com/196989/ http://www.ahram-canada.com/196989/#respond Mon, 22 Nov 2021 04:10:10 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=196989 نازك شوقى

مع الساعات الأولى من صباح اليوم، أعلن وليد عرفات زوج سلمى الزرقا عن وفاتها وإسدال الستار على حياة واحدة من الملهمات ومحاربة السرطان اللعين وذلك بعد إصابتها بمرض سرطان العظام منذ نحو 6 أعوام، ما تسبب في بتر ذراعها.

‏عقب الإعلان عن وفاة المصرية سلمى الزرقا، شهدت منصات مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، لحظات من الحزن الشديد على بارقة الأمل الراحلة

وأصيبت سلمى بمرض سرطان العظام منذ نحو 6 أعوام مما تسبب في بتر ذراعها، ومنذ نحو 10 أشهر انتكست حالتها بعد مضاعفات إصابتها بسرطان لوكيميا الدم وزراعة نخاع عظام، لكن القدر كان أسرع بوفاتها.

كانت لوفاة سلمى، بنت الإسكندرية، الأثر الأكبر للكثير ،
ولكونها من أشهر محاربة السرطان لمتابعيها حتى تعطيهم الأمل “أحارب من أجل حياتي”.. وقالت بعد عملية البتر أن مرض سرطان العظام لم يقدر على هزيمتها ولا فقد ذراعها وأصرت بعدها بأن تنهي الماجستير وحرصت على أن تتعلم الكتابة باستخدام اليد اليسرى لكي تناقش الدكتوراه.

وفى تصريحات سابقة لها، قالت سلمى عن إحساسها بعد عملية بتر ذراعها، قالت “أنا أرفض انه يتقال عليا معوقة أو معاقة لأنى مش شايفة نفسى كده، وعمرى ما هكون كده، السرطان مقدرش يهزمنى، ولا قطع ذراعى حيهزمنى، أنتم ممكن تكونوا فاكرين إن حياتى بتنهار، بس صدقونى الكلام ده مش صحيح، دى مجرد البداية”، وبعد بتر ذراعها اليمنى، أصرت سلمى على الانتهاء من الماجستير وتعلمت الكتابة بيدها اليسرى، كما أنها كانت تستعد لدراسة الدكتوراه لكن القدر لم يمهلها.

وأعربت سلمى، من خلال منشورها الأخير، عن حزنها بأنها لم تتمكن من حضور حفل التخرج الخاص باستلام شهادة درجة الماجستير التى ظلت تعمل عليها لمدة 6 سنوات.

كما أشارت سلمى، إلى صعوبة المرض، قائلة: “فى كل معركة أخوضها، أقول لنفسي إنها ستكون الأصعب والأخيرة، ثم أُلقى من على منحدر الجبل مرارًا وتكرارًا، وفى كل مرة فى مكان أعمق وأغمق، هذه إلى حد بعيد المعركة الأكثر صدمة لهم جميعًا لكنها ستنتهى بالتأكيد إن شاء الله، فلنقبل الواقع، ونتقبل الألم ونجد الشجاعة للمضى قدمًا”

]]>
http://www.ahram-canada.com/196989/feed/ 0
تقرير أمريكى صادم : العلاج الكيميائى “خدعة” للربح ..لا يعالج السرطان ويسبب الوفاة http://www.ahram-canada.com/194812/ http://www.ahram-canada.com/194812/#respond Fri, 01 Oct 2021 05:57:22 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=194812 نشر موقع ” Healthyfood ” الأمريكى، تقريرا عن دراسة تشكل صدمة كبرى لمرضى السرطان، بل للبشرية كلها، حيث أظهرت نتائج الدراسة أن العلاج الكيميائى لا يشكل علاجا لمرض السرطان، وهو مجرد خدعة من الأطباء وشركات الأدوية الكبرى بهدف الربح.

أجرى الدراسة الدكتور هاردن B. جونز، أستاذ الفيزياء الطبية وعلم وظائف الأعضاء فى كلية بيركل، حيث أوضح أن الأشخاص المصابين بالسرطان لا يموتون بسبب المرض، لكن من العلاج الكيماوى وشدة الألم الناتج عنه.

ووفقا للدراسة، التى عمل دكتور جونز على نتائجها لمدة عامين، فإن الهدف الوحيد لعلاجات السرطان الكيميائية هو الربح، والذى يقتسمه شركات الأدوية الكبرى والأطباء، ومرافق الرعاية الصحية وغيرها من المشاركين فى هذه الصناعة، وذلك على الرغم من أن العلاج الكيميائى سام ويؤثر على بعض أجزاء الجسم فى عدد كبير من الحالات، ووفقا للإحصاءات، فإنه فى كثير من الحالات يخفى الأطباء حقيقة العلاج الكيميائى عن مرضى السرطان، ويتجاهلون حقيقة أنه غير فعال ويعرض الجسم للسموم، بل ويعجل بالوفاة.

ويؤكد الدكتور جونز أن معظم الأشخاص الذين يعانون من السرطان ويتعرضون للعلاج الكيميائي تنتهي حياتهم في ألم شديد، ومعرضون للموت بشكل أسرع مقارنة مع المرضى الذين اختاروا أي علاج آخر أو رفضوا الخضوع للعلاج الكيميائى.

]]>
http://www.ahram-canada.com/194812/feed/ 0
أردنى السمك الأبيض الفيلية المستورد هو لقتل البشر العربى http://www.ahram-canada.com/194807/ http://www.ahram-canada.com/194807/#respond Fri, 01 Oct 2021 04:50:16 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=194807 ما لا يعرفه الكثيرون أن الأسماك المجمدة والموجودة بكثرة في أسواقنا تم منعها مؤخرا من قبل أغلب الدول العربية بعد ظهور المحامي الأردني طارق أبو الراغب الذي فجر تحقيقاً استقصائيا مدعما بالوثائق والحقائق أثبت أن جميع أسماك الفيلية، والأسماك مقطوعة الرأس المستورد من دول كـ: الأرجنتين، والبرازيل، والصين، وفيتنام يتربى في مجارير ومكبات للنفايات الصلبة، ومسرطن، وغير صالح للاستهلاك الآدمي.
كان لهذا الأمر تأثير قوي بحيث قامت الأردن بمنع استيراد أسماك الفيلية وأسماك الباسا مقطوعة الرأس والمعروفة لدينا باسم “البكلاي” تماماً، وأتلفت السلطات اللبنانية، تِباعاً، 60 شاحنة قبل ستة أشهر من الآن، وتلتها دول الخليج في المنع.


بداية القصة


بداية القصة مع المحامي الأردني طارق أبو الراغب، منذ أكثر من عام وأنا أبحث في ملف الغذاء والدواء مع المختصين لصالح برنامج محلي كنت أقدمه في الأردن، يتحدث عن أسباب انتشار كثير من الأمراض المستعصية، والخبيثة، وأمراض الضعف الجنسي”، مكملا: “هالني كيف أن النسب تفوق الـ 80% بسبب الغذاء الفاسد في الوطن العربي، هذا الأمر دفعني للبحث لأكتشف أن العرب يقتلون يوميا بالغذاء أكثر من الحروب، وكان الغذاء المستورد هو السبب في انتشار السرطان، ونقص فيتامين ب12، وهشاشة العظام وغيرها من أمراض العصر”.


أكد أبو الراغب أنه من خلال بحثه وتقصيه ميدانيا اكتشف وجود ما يسمى بسوق قمامة عالمي يبيع للعرب، فقط، من الخليج إلى المحيط، وأن الموردين هم ذاتهم لكل البلدان العربية، لافتا النظر إلى أنه وجد أن أسماك الفيلية تُربى في أكثر أنهار العالم قذارة، حيث أن النهر المذكور يعتبر مكب لمخلفات المصانع، ومخلفات البشر العضوية.
ويصف أبو الراغب هذا السمك قبل تقشيره بأنه كالـقمامة وحتى يتم تصديره يقوم الموردون بتنظيفه وتبييض لحمه داخل فيتنام باستخدام بمادة تسمى (ملاكايت جرين)، موضحا أن هذه المادة ممنوعة عالميا، لأنها سبب رئيس للسرطان.
وقال أبو الراغب: “فحصت هذا السمك على نفقتي الخاصة فكانت النتيجة أنه مسرطن بنسب مسممة وعالية جدا، أما بالنسبة للسمك مقطوع الرأس يتم استيراده من الأرجنتين ذات الشواطئ الملوثة وتقوم الحكومة هناك بدفع مال للتجار لتنظيف الشواطئ من وجوده لكن التجار الانتهازين يأخذوه ليباع للدول العربية غير مكترثين بالأثر السلبي له”.
خطورة هذا الأمر دفعت الحكومة الأردنية لمنعه تماما، كما وسارت لبنان، وباقي الدول على ذات الخطى، وأبو الراغب مصر على أن الأمر ما هو إلا استهداف ممنهج للمواطن العربي، متسائلا: “كيف تمنع إسرائيل استخدام مادة الببسين في البيبسي وتسمح لنا باستيرادها واستخدامها…
حسبي الله ونعم الوكيل على من ﻻ يخافون الله فينا ويستوردون لنا الموت والعذاب وين وزارة التجارة وإدارة حماية المستهلك ووزارة الصحه والبيئه ياجماعة
الموضوع جدآ خطير حاولوا تنشروه عشان يصل لكل مسئول في يده إتخاذ القرار وصعدوا اﻷمر خليه يصل لكل مسؤول ليمنع عنا هذا الوباء الخطير والسم القاتل الذي يصدروه لنا دول تحاول قتلنا ببطء وإصرار وترصد مع سبق اﻹصرار على إلحاق اﻷذى بنا وقتلنا في بلادنا بدم
بارد من أجل الفلوس والكسب الحرام…!!

]]>
http://www.ahram-canada.com/194807/feed/ 0