الجمعة , يونيو 14 2024

أرشيف الوسم : نورى إيشوع

أطفالُ بلادي لا تنامُ…؟

بقلم المحامي نوري إيشوع إنقضتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنام فجروا مدارسهم، بعثروا أحلامهم حرقوا دفاترهم، كسروا حتى الأقلام إنقضتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنام مشردون على الطرقات، جياعى يفتشون حاوياتُ القمامةَ بحثاً عن لقمةٍ تسكتُ صراخ المعد الخاوية بدلا من الحنانِ والعيش في الأحلام! إنقضـتْ أعواماً و …

أكمل القراءة »

من وحي الإبادة…؟

 بقلم المحامي نوري إيشوع منذ سنواتٍ طويلة تعدت المائة وفي قرى بعيدة قابعة في ظلال طور عبدين و دياربكر و الرها و ماردين كانت الناس تعيش في فرح و مرح، مطمئنين آمنين، حرثوا الأرض وفتحوا الأقنية، زرعوا الكروم وجميع انواع الفواكه وحتى العنب والتين، يخرجون منذ الفجر كل يوم و …

أكمل القراءة »

الفرحة السراب…!

بقلم المحامي نوري إيشوع من عمق الصحراء الهائمة في العذاب، من حرقة حرارة القلوب العطشى للحبيب بعد أن قطع بإرادته حبل المودة وحرق الرسائل المنتظرة على أحرٍ من الجمر للجواب، من حبالي صوتي الخافتة بعد أن قطعوا أوردة الحب وأغلقوا بالمرصاد في وجهه الباب، من صدى صوت من نحب ونعشق، …

أكمل القراءة »

القادمة على صهوة الخيال…!

بقلم المحامي نوري إيشوع في مكانٍ مقفرٍ غابت عنه نبضات الحياة، ظهرت في ألأفق البعيدِ نبضةُ الحياة، أرسلتْ برسمها إشعاعات ِ فجرٍ جميلٍ وأملٍ وردي يبشرُ بحياةٍ جديدةٍ تنطقُ بالحياةِ. في رسمها بسمة وفي نطقها نغمة، في قامتها حياة وفي سكونها نسمة، في عنفوانها عاصفة وفي صمتها ربيع ينشر عبيره …

أكمل القراءة »

أحزانُ الخريف!

بقلم: المحامي نوري إيشوع في صباحاتِ الخريف الباردةِ، أستيقظ عند الصباح الباكرِ، على حفيفِ تساقط وريقات الأشجار الحزينة التي تهجرها أثوابها الجميلة فتخلعُ عن أغصانها أجمل حللها الطبيعة، فتفرشُ الطرقات التي لا ترحم، لتصبح مداساً لكلِ قدمٍ بعد أن كانت تزهو فخورةً في الأعالي وهي ثابتة مع المئات من أخواتها. …

أكمل القراءة »

تمثالُ الحرية …!

التمثال

بقلم المحامي نوري إيشوع النفاق والكيل بمكيالين لدولةٍ يرتفع فوق أراضيها أكبر تمثال للحرية! وهي أكبر دولة تُصّدر القتل إنما حلتْ، دولة، تفضحها سياساتها، الداخلية منها والخارجية. دولة عظمى، كالولايات المتحدة الأمريكية، تنادي بالحرية وتتغنى بتمثالها وتريد نشر الديمقراطية في دول العالم وهي التي غزت وأفرغت ألاف الأطنان من أسلحتها …

أكمل القراءة »

خيانةُ الضباع…؟

بقلم المحامي نوري إيشوع إستيقظتُ كالعادة في الصباح الباكر، للذهابِ إلى العمل، كانت درجات الحرارة 18 درجة تحت الصفر، مع عامل الرياح ناهزت ال 25 درجة تحت الصفر، حزمتُ حقيبتي بما فيها من أوراقٍ مبعثرة، بعد أن عبث بها الزمن، جمعتُ قوايّ كأنني ذاهبٌ إلى معركة الحياة، بعد أن تأكدتُ …

أكمل القراءة »

احتفالات نهاية عام…!

بقلم المحامي نوري إيشوع كما تعلمون، بعد أيامٍ قليلة ستنتهي سنة ميلادية سادها حزنٌ عميق نتيجة القتل و التنكيل والترهيب والتدمير على إيادي الشر و أعوانه وستبدأ سنة ميلادية جديدة نحلم جميعاً بان تكون سنة خير و محبة و سلام! أحبائي تحتفلون في عيد ميلادي أنا طفلُ المغارة، كم هو …

أكمل القراءة »

فاطمة ناعوت…!

فاطمة ناعوت

بقلم المحامي نوري إيشوع فاطمة ناعوت، كلمة وموقف وصوت في ساعات الحق، صرخة لا تموت حاربت الشر بدون خوف ولا قنوط هزتْ عرش إبليس ودفنته بالتابوت فاطمة ناعوت، إنسانية وجبروت فضلتْ القضبان ورفضتْ السكوت نالتْ نياشين العدالة بجدارة وصمود عشقتْ المحبة والتسامح والمعبود فاطمة ناعوت، رسول بلا حدود شهامة وكرامة، …

أكمل القراءة »

عيونها…!

بقلم المحامي نوري إيشوع عيونها، بحرٌ هائجٌ وزوابعٌ وإعصارُ من يغوصُ في لجها، إنتصارٌ وانتحارُ نظراتها، سهامٌ قاتلةٌ ورعدٌ وانشطارُ تشدني إلى مركزِ الجاذبيةِ دونَ مشقةٍ فأعدو إلى حضنها طوعاً كالصغارِ أختبئ تحت ضفائرها، أداعبُ ثغرها أنهلُ من شفتيها، فتنتصرُ لي الأعذارُ أرسمٌ على هلاليها قُبلاتُ عاشقاً عاشَ في صومعة …

أكمل القراءة »