الجمعة , مايو 24 2024

أرشيف الوسم : نورى إيشوع

حتى لو قررتِ الرحيل…!

بقلم المحامي نوري إيشوع في ذروةِ عشقي الأبدي، في قمةِ فرحةِ العارمة وبعد أن عثرتُ على أملِ اللقاءِ عندَ بزوغ إشعاعات فجر الصبحِ، قررتْ حبيبتي طعني في الصميم، محاولةً ذبحي وتقديمي أضحيةً على معابدِ الحب العذري دون مقدماتِ أو حتى كلمات قليلة للأعتذارِ أو شرحِ. في ليالي الحالكةِ التي كانت …

أكمل القراءة »

أحزان الخريف…!

بقلم المحامي نوري إيشوع في صباحاتِ الخريف الباردةِ، أستيقظ عند الصباح الباكرِ، على حفيفِ تساقط وريقات الأشجار الحزينة التي تهجرها أثوابها الجميلة فتخلعُ عن أغصانها أجمل حللها الطبيعة، فتفرشُ الطرقات التي لا ترحم، لتصبح مداساً لكلِ قدمٍ بعد أن كانت تزهو فخورةً في الأعالي وهي ثابتة مع المئات من أخواتها. …

أكمل القراءة »

من غير ميعاد…!

بقلم المحامي نوري إيشوع عند الغسق أترقب لحظاتاللقاء تظهرين كالبدر في ضياء رسمك صومعتي للصلاة نورك يطغى على نجوم الليل في بهاء تتلاشى أنوارها خلف الأسوار في حياء أرنو إليك في خشوع وارتقاء أناجي الجداول للعطاشى هل من نقطة شهدٍ للشفاء تروي العمر و تكفي وحدها للبقاء أسهر الليل لوحدي …

أكمل القراءة »

القديسُ القادمُ من الشرق….؟

بقلم المحامي نوري إيشوع منذُ قرونٍ طويلة فاقت العشرة، تلبدتْ سماء شرقنا النقية، بغيومِ داكنة حاملةً معها الغبار الممزوجِ بالرمال الحارقة والقادمة من جوفِ الصحراء القاتلة، حبستْ نورَ شمسه وجففت منابعَ غيثه وخيراته جثمتْ على صدورِ أصحابهِ ومالكيه، حرقت محاصيله، شربتْ مياه أنهاره، سرقت ارزاقه وأباحتْ لنفسها شرفه وأعراضه! شوهتْ …

أكمل القراءة »

حتى أنتَ يا بحرُ…!

بقلم المحامي نوري إيشوع حتى أنتَ يا بحرُ غزتْ بلادي كلابَ البر نهشت لحم شعبي، دمرت تاريخي كسرتْ أوابدي فبكى من قسوتهم الصخر هتكوا عرض عذرائنا، لوثوا بخستهم النهر باعوا أعرضنا، ذبحوا أولادنا، دنسوا الطهر حتى أنتَ يا بحرُ، بقروا بطونَ حواملنا قطعوا بشرائعهم شرايين الحياة وأوصلنا ذبحوا على عتبات …

أكمل القراءة »

في ساعة زمن…!

بقلم المحامي نوري إيشوع في مكانٍ مقفرٍ غابت عنه نبضات الحياة، ظهرت في ألأفق البعيدِ نبضةُ الحياة، أرسلتْ برسمها إشعاعات ِ فجرٍ جميل يبشرُ بإملٍ يبشرُ بحياةٍ جديدةٍ تنطقُ بالحياةِ. في رسمها بسمة وفي نطقها نغمة، في قامتها حياة وفي سكونها نسمة, في عنفوانها عاصفة وفي صمتها ربيع ينشر عبيره …

أكمل القراءة »

جميلتي الحسناء…!

بقلم المحامي نوري إيشوع جميلتي الحسناء هي الجمال والصفاء هي نجمةُ الصبحُ المنيرةُ في العلياء هي في الحسنِ، توأمةُ البدر التمام تتلألئ عشقاً وتنشرُ الحب والضياء نظراتها تحجب عني الأنوار بنورها كسهامِ صياداً بارعاً في صيدِ الظباء في مشيتها، تقارعُ الطاووسُ غروراً جلّ خالقها، من حسنها يهفو آدمُ أكلُ التفاجةُ …

أكمل القراءة »

الشرقُ لم يبقى شرقاً…؟

بقلم المحامي نوري إيشوع شرقنا لم يبقى شرقاً غابت فيه شمس الحق، حجبت عنه شمسنا شيشانا وعجماً وعرباً، إغتصبوا عذرائه، هجروا ملاكيه، هتكوا عرض أرامله، قتلوا أحلام أطفاله، دمروا فرعونه، حطموا بهاء صورة ملكته زنوبيا ونحروا ملوكه آشور و نفرتيتي و نبوخذنصره. شرقنا لم يعد شرقاً غزته كلاب الغزوات، ليسوا …

أكمل القراءة »

هذا المخلوق الرائع…..والتعاليم الشيطانية .

بقلم المحامي نوري إيشوع المرأة هذا الكائن الجميل، الرائع، هذه الأنسانة التي تعتبر بحق كتلة حية من المشاعر النبيلة، هذا الحضن المبارك. المرأة هذه الدنيا المنيرة والواحة الخضراء. المرأة هذا المخلوق البديع الذي يحمل في أحشائه بذور الحياة، ويتحمل آلام الولادة، يقهر ويصارع الليالي بسهره على وليده. المرأة هذه الخلية …

أكمل القراءة »

آخر الكلام…!

بقلم المحامي نوري إيشوع بعد طول إنتظار، ملّ منه الصبر واحتار هاجتْ فيه مشاعري الهادرة كمحرك قطار هبتْ همسة حب قادمة من أعماق البحار كلماتها ليست كالكلمات، الحان و نايات ضحتكها، حرف قادم من صدى الآهات همساتها، إريج الورود، تحيي الأموات رسمها، لوحة مزركشة تضيء الليالي التائهة ومنه استمد الغسق …

أكمل القراءة »