الجمعة , يونيو 14 2024

أرشيف الوسم : نورى إيشوع

نريد أن نطبق الشريعة…؟

بقلم المحامي نوري إيشوع نريد أن نطبق الشريعة السمحة! و قطع دابر المخالفات بحق الله و كل الأعمال الشنيعة، نقطع يد السارق و حلالٌ لنا مال الأرملة والأيتام و أملاك الغير بالرخص نبيعها، نرجم الزاني و الزانية وفي السر نراقص الشمطاء و الغانية، نختار ملكات اليمين و اعتبارهن بأمر ربنا …

أكمل القراءة »

لا كتب إسمك على أوراق الحزن..!

بقلم المحامي نوري إيشوع لاكتب إسمك على أوراق الحزن همسة، وكلمة وآهات و شجن لازرع حبك وردة في حديقتي الصامتة، فتشدو بعطرك أجمل لحن لارسم صورتك في لوحتي التائهة فتعود إلى أحضان جدراني البائسة لتشكل أروع قصة حب ناطقة تبشر ببزوغ فجر الغد الجميل تستقبل بإشعاعات عيونك السوداء خيوط شمس …

أكمل القراءة »

وطني موجوع…!

بقلم المحامي نوري إيشوع وطني موجوع دخيلك ربي يسوع أطفالنا جاعت وبناتنا فقدت عذريتها هتكوا أعراضنا وأصبحنا عالشيوع شيوخنا منهانة وكنائسنا بالهدم مدانة شبابنا أضحية دمائها مهدورة كالينوع وطني موجوع كلنا بحمايتك يا يسوع سرقوا أملاكنا ودمروا تاريخنا و الربوع تدمرنا تبكي ومعلولا على إيمانها تحكي حكاية الكلاب الشاردة اللي …

أكمل القراءة »

نوركِ يضيءُ كلُ شيء…!

بقلم المحامي نوري إيشوع أنتِ المنارةُ وإشعاعاتُ شمسي وأقداري أنت الأملُ الذي ينبتُ غاراً، أنت بدايتي وخاتمتي وأنفاسي وطلاسم أسراري أنتِ خيوطُ فجري الليلكي ومحطةُ إنتظاري أنتِ إنسانةٌ غير عادية، أنت في عصركِ أجمل الكلمات وفي الحبِ أروع من مي زيادة، تجيدين إحيائي أو دفعي إلى الإنتحارِ بلمستكِ السحرية توجهين …

أكمل القراءة »

وطني حكاية حياة لا تموت…!

بقلم المحامي نوري إيشوع سوريا حكاية وطن عاش فيه الإنسان حراً، يعانق السحاب ويسابق الزمن، عقيدة و إيمان بإنسان يعشق ترابها ويقارع المحن، حكاية سوريا، حكاية جهاد عذراء، تركها القضاء وحيدة تجوب الشوارع دون حماية، تفرش الأرصفة في آب اللهاب وتنام في كانون دون غطاء! سوريا حكاية غريبة، غربة هذا …

أكمل القراءة »

في لحظة حزن…!

بقلم المحامي نوري إيشوع في لحظة حزن هب الموت و جنْ أغتصب الحياة، رماها في المحن سرق الأحبة، دون موعد حطم عقارب ساعة الزمن في لحظة حزن هبت عواصف الشر، أقتلعت الغد قتلت البسمة على شفاه العذارى كسرت القلوب الباسمة نحرت الأطفال الحالمة دفنت أجسادهم الغضة دون كفن في لحظة …

أكمل القراءة »

لن ننسى !

بقلم المحامي نوري إيشوع  هذه القصيدة ألقيتها بمناسية إحياء ذكرى المذابح التي أرتكبتها السلطنة العثمانية أبان الحرب العالمية الأولى عام 1915 بحق مليون ونصف أرمني و أكثر من سبعمائة ألف من السريان و الأشوريين والكلدان واليونان وإبادتهم عن بكرة أبيهم. و التاريخ يشهد. لن ننسى مذابحَ ألأمس ِ لن ننسى …

أكمل القراءة »

لقد ظلمنا طائر البوم…؟

بقلم المحامي نوري إيشوع أتذكر في هذه الايام الصعبة طائر البوم، هذا الطائر الذي إلتصق به الشؤم لدى غالبية أهل الشرق إن لم يكن الجميع وكيف لا وهو نذير شؤم وإعلان خراب ونكسة، أتذكر هذا الطائر الذي لصقنا به الشؤم ظلماَ وعدوانا كلما أجتمعتْ ما تسمى بالجامعة العربية، لأن الأعلان …

أكمل القراءة »

عيدُ بأية حالٍ عدتَ يا عيدُ…..!

بقلم المحامي نوري إيشوع البارحة، راودني شعورٌ غريب، شعورٌ أجبرني على البكاءِ بحرقة على احتفال مئات لا الآلاف ممن احتفلوا البارحة بعيدِ الأم وأنا واحدٌ منهم مع إنني فقدتُ والدتي منذ سنواتٍ مضت، الأم غالية لا بل هي أغلى بني البشر، الأم التي تحملت الآلام وقضت الليالي للسهر على راحة …

أكمل القراءة »

صرخاتُ الأبرياء

بقلم المحامي نوري إيشوع شعبٌ عريق و قديم, قِدم و عراقة التاريخ , لا بل هو التاريخ نفسه شعبٌ مقدام كأسدٍ زائر و لكنه مسالم كحمامٍ زاجل, نشيط كخليةِ نحلٍ, مكافح كطابورِ نملٍ شعبٌ مؤمن كراهبٍ انقطع عن العالم و اختلى في صومعة شعبٌ عشق الأرض و التراب كجنديٍ محارب …

أكمل القراءة »