الخميس , يوليو 29 2021
فتنة طائفية

بالصور: تحريض وفرحة إرهابيو قرية “دمشاو هاشم” بالاعتداءات الطائفية اليوم

متابعة: مريم راجى

صورة أخرى

 

 

شاهد أيضاً

ماتت مقابل 5 آلاف جنيه .. تفاصيل جديدة في اعترافات قاتل راقصة التجمع أمام النيابة

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح القاهرة الجديدة، تجديد حبس المتهم بقتل الراقصة الأجنبية بسبب خلافات مالية …

تعليق واحد

  1. ميلاد ثابت إسكندر

    هذه ليست فتنة طائفية !!
    هذا مشهد من فيلم لقصة عبثية لمجتمعات غوغاء، يحكمها التعصب والتمييز، بفعل تعاليم الكراهية، التي رَسختْ في كل خلية من خلايا تلك الكائنات: البغضة، ورفض الآخر، الذي يدعونه في أيديولوجياتهم بالكافر و الضال المغضوب عليه، ومن جانب آخر تقاعس المنوط بهم تحقيق العدالة وتطبيق القانون، عن اقتلاع جذور المشكلة . بل تركوا شيوخ التطرف يبثون الغل والحقد في نفوس تابعيهم بكل أريحية. فوجدناهم في الفضائيات وسمعناهم من مكبرات الصوت فوق البنايات. وانهارت بسببهم كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقيات ، وما حدث ويحدث كل يوم هو عبارة عن اسطوانة مشروخة، تعيد وتكرر نفسها ، سيناريو محفوظ عن ظهر قلب، أبطاله ليسوا متشددين بل بالأحري متطرفين مجرمين ولا يجرؤ الاعلام علي تسميتهم هكذا بل يستعيض بكلمة متشددين للتضليل والتهوين؛ فالمجني عليهم مسيحيين !!! لا أهمية لهم فهم مُهمشين !!
    وأقولها أسفاً: لا أمل في يد الحق والعدالة والقانون أن تمتد لتعيد الأمور لنصابها ، لتغيير الواقع المرير، صدقوني سوف لا تحصدون سوي مزيداً من الدمار والتخلف فوق ما نحن عليه من تخلف؛ طالما الصمت منهجكم والتغيير والتجديد شعار لا أكثر من ذلك، وسأختم كما تعودتُ دائماً:
    سينفجر بركان الحــق يوماً بعدما
    ظن الأغبياء أنهم جعلوه في قرار
    فـكثـرة الـضغـط لا تُـسَـكِـن إنـما
    كلما زاد الضغط زاد الانفجـــار

اترك رداً على ميلاد ثابت إسكندر إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *