الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / أخر الاخبار / شركة قراءة عدادات الكهرباء تكشف وجود أخطاء بالفواتير على مدار 10 سنوات
فواتير الكهرباء

شركة قراءة عدادات الكهرباء تكشف وجود أخطاء بالفواتير على مدار 10 سنوات

 

نجحت الشركة المدنية المسئولة عن أخذ قراءات عدادات الكهرباء بعدد من المحافظات من مختلف أنحاء الجمهورية، فى كشف عدد كبير من الأخطاء فى عمليات الكشف وتحصيل الفواتير على مدار أكثر من 10 سنوات، فى بعض المناطق على مستوى الجمهورية، والذى تسبب فى خسائر بالمليارات بشركات توزيع الكهرباء.

أخطاء بفواتير الاستهلاك على مدار 10 سنوات
وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن شركة شعاع وهى شركة مدنية مسئولة عن أخذ قراءات عدادات الكهرباء فى بعض المناطق على مستوى الجمهورية اكتشفت وجود أخطاء فادحة فى عملية الكشف والتحصيل من المواطنين على مدار عدة سنوات وصلت فى بعض المناطق إلى 10 سنوات.

و أوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الشركة المدنية المسئولة عن أخذ قراءات عدادات الكهرباء اكتشفت أن هناك عدد كبير من المواطنين عليهم مديونية لشركات الكهرباء رغم التزامهم بالسداد بشكل شهرى، موضحا أن هذه المديونية نتيجة عدم حصول القراءة من عدادات المواطنين والاعتماد على اصدار فواتير عن متوسط الاستهلاك.

تراكم المديونيات على المواطنين
و أشار المصدر إلى أن هناك بعض المناطق التى لم يوجد بها موظف مسئول عن أخذ قراءات العدادات منذ عدة سنوات، تراكمت المديونية على المواطنين إلى أن وصلت لبعضهم إلى 15 الف جنيه، مشيرا إلى أن جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك قرر أن يتم تقسيط هذه المديونية للمواطن على نفس مدة المديونية وبدون فوائد، فعلى سبيل المثال إذا كانت المديونية منذ 10 سنوات يتم تقسيطها على 10 سنوات بدون فوائد.

وتابع المصدر: “هذه المديونية عبارة عن أن القراءة الموحدة بالعداد اكثر مما يسدده المواطن فعلى سبيل المثال إذا كان المشترك قام بسداد 20 ألف كيلو فالقراءة الموجودة بالعداد 30 الف كيلو، وهذا الفرق هى مديونية على المواطن لم تسدد نتيجة قصور من الكشاف التابع لشركة الكهرباء أو نتيجة عدم وجود موظف فى المنطقة بالكامل”، مضيفا أنه إذا ثبت أن منطقة بالكامل بها مديونية وتعتمد على المتوسط رغم وجود موظف مسئول عن الكشف على عدادات الكهرباء يتم تحويله للتحقيق.

شكاوى من المبالغة فى قيمة المديونية
و قال المصدر أن الوزارة تلقت عدد كبير من شكاوى المواطنين خاصة والمبالغة فى قيمة المديونية وعدم دقتها فى بعض المناطق، لافتا إلى أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء يتابع الازمة التى حدثت فى شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء بنفسه بعد أن تبين أن هناك بعض المديونيات مبالغ فيها ولا تعبر عن الاستهلاك الفعلى للمواطن.

و فى سياق متصل، أكد مصدر مسئول بشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، أن الشركة لم تتلقى أى شكاوى من المواطنين بالمناطق التى تم اكتشاف وجود د مديونية بها من قبل الشركة المدنية المسئولة عن أخذ قراءات العدادات، نتيجة التزام شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء بتعليمات جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك والشرطة القابضة لكهرباء مصر التقسيط المديونية على نفس مدتها وبدون فوائد.

9 مليارات جنيه مفقودة بسبب الكشافين
وأوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن شركة شعاع جعلت جنوب القاهرة تبدأ فى تحصيل 9 مليارات جنيه كانوا مفقودين بسبب قصور فى عدد المشرفين أو نتيجة تقصير من الكشافين أنفسهم فى بعض المناطق، موضحا أنه تم البدء فى تحصيل المديونيات من 43 الف مشترك بعدد من المناطق التابعة للشركة وبلغت عدد الكيلو وات ساعة التى تم بيعها ولم يتم تحصيل قيمتها 150 الف كيلو وات ساعة.

شاهد أيضاً

البيئة تهنئ شعب مصر بعيد الأضحى ..

كتب عمر البدري تتقدم الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بخالص التهنئة لشعب مصر العظيم وللعاملين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *