الإثنين , يناير 30 2023
رامي كامل

كأس العالم الافريقى … لما العالم كله فرح

مش عاوز اعلق على مونديال باهت لكن عاوز افكركم بمونديال العظمة فى جنوب افريقيا ٢٠١٠.

فى المونديال ده افريقيا كانت التريند العالمى و خاصة اغنية المونديال “واكا واكا” و قمر الجيل شاكيرا والأغنية بتحمل جزء كبير من تراث افريقيا ورقصة قبائل الزولو الجنوب افريقية وتقريبا بعدها رقصات الزولو بقت جزء من اغلب رقصات و أغانى الأفروامريكان ، وجزء ندمن الاوروبيين.

الافتتاح كان مبهر لدرجة العظمة و جنوب افريقيا ركزت على التعددية عندها وفى العالم و نقلت رسالة انها تجاوزت فترة العنصرية بسرعة فى عشرين سنة بس.

Shakira
شاكيرا وبيكيه وطفلاهما

فى الافتتاح شاكيرا كانت السوبر ستار و شاكيرا دى حلم شباب جيلى بخفتها و أغانيها و جمالها فكانت كمان برقصها الافريقى اقرب لينا وأصبحت واكا واكا بتتذاع للشباب لسنين بعد المونديال خاصة أن فيها صخب افريقى ممتع.

المونديال ده كان انطلاق ميسي و رونالدو و بداية رحلة المنافسة الثنائية ، وكان اخر مونديال لجيل عظيم قبلهم.

المونديال ده جنوب افريقيا صرفت عليها ارقام صغيرة و حققت منه ارباح ضخمة لانها مكنتش محتاجة تشترى تاريخ.

مونديال ٢٠١٠ هو أعظم مونديال تم خارج أوروبا بأقل مصاريف و أعلى عائدات مادية و ثقافية وتواصل.

ممكن تضيفوا أسباب كتير لذكريات المونديال ده فى مقابل مونديال باهت بلا طعم مونديال الفرح فى مقابل مونديال الغاز.

شاهد أيضاً

جورجيت شرقاوى

ملف المواطنة الساخن بين مرمي السباق الرئاسي وتطلعات أقباط مصر

بقلم جورجيت شرقاوي احدثت زيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية في عيد الميلاد المجيد فارق كبير هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

كازينو 888 الكويت