الجمعة , أكتوبر 22 2021
صفوت الشريف وسعاد حسنى

رغم مرور 20 عام على موتها “سكوتلاند يارد” مازالت تبحث عن مذكرات سعاد حسنى 1/3

حمادة إمام

في صيف 2005 وجدت نفسى في مواجهة لم أسعى اليها مع الرجل الاقوى بمصر في ذلك الوقت “صفوت الشريف” الذى نسجت حوله حكايات واساطير جعلته شريك أساسي في كبرى قضايا الاغتيالات والتصفيات الجسدية وتلفيق القضايا الاخلاقية من الستينيات حتى اوائل الالفية الثانية ففي مايو 2005 كنت ضمن مجموعة من الصحفيين وقع الاختيار عليهم لتلقى دورة تدريبية عن التغطية الصحفية لانتخابات مجلس الشعب التي كان مقرر ان تجرى في نوفمبر 2005 تحت رعاية صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى في ذلك الوقت بمبنى المجلس الاعلى للصحافة بكورنيش النيل وفى يوم افتتاح الدورة تفاجأنا بحضور صفوت الشريف والذى جلس في المقعد الرئيسي بصدر المائدة وشاءت الظروف ان اكون على يمينه في اول الصف الذى جلس فيه الصحفيين بينما جلس جلال دويدار وصلاح منتصر وباقي معاونيه على يساره وعقب انتهاء مراسم الافتتاح تكلم صفوت الشريف عن التجربة الديموقراطية في مصر والتغيير الذى شهدة المجتمع ثم ختم كلامة بفتح باب الاسئلة وبحكم ترتيب المقعد طرحت اول الاسئلة عن كيفية الانتخابات في ظل القيود المفروضة على الاحزاب في الحركة بالشارع والتضيق عليها وجهل المواطن بحقوقة وانشغاله بتامين لقمة فما كان منه الا ان رد على: سيبك من كلام الناصريين بتاعك ده (( كان شعار جريدة العربي الناصري معلق على صدري)) بص للشارع وانت تشوف الحقيقة؟ وقتها كان على الاختيار بين ان ابلع سخرية في الرد او اثور لكرامتي ؟فاخترت الحل الثانى وقلت له :سيادتك تقدر تبص لميدان التحرير من مكانك هذا للتاكد من كلامى.

غضب وتدخل من تدخل ثم اقفل باب المناقشة بعد ان نظر الى نظرة حرضت بداخلى كل غريزة التحدي والاصرار للنبش وراء قوة هذا الرجل .

وزاد من اصرارى أن ملف موت سعاد حسنى كان مازال مفتوحا والاتهامات تلاحقه وانقسم البحث عندى الى مرحتين قبل 2005 وبعد 2005 فقبل 2005 كان هو ضابط المخابرات موافى الذى سجن في قضية انحراف المخابرات ثم خرج في عام 1974بصفقة مع السادات عرفت بصفقة الشرائط الجنسية بمباركة امريكية ثم بدء رحلة صعودة وارتباط اسمه بمقتل الموسيقار عمر خورشيد بعد وشاية منه عند السادات ثم عاد اسمه للظهور في قضية انتحار ميمى شكيب التى اتهمت في اشهر قضية اداب عرفت مصر في تاريخها حتى الان وامتزج فيها الجنس بالسياسة .

ثم تطوى صفحة السادات في يوم العرض ليصعد بقوة الصاروخ في عهد مبارك

لا يعرف احد على وجه التحديد سبب الربط بين صفوت الشريف وموت سعاد حسنىوأدى تضارب الآراء حول موتها هل هو انتحار أم مجرد حادث سقوط عادي او قتل مدبر إلى بلبلة الشهادات التى قيلت عن سعاد وعلاقة صفوت بها والتى تكاد تقطع باليقين ان العلاقة بينهما قد انقطعت من عام 1964وهنا يثور السؤال هل كان صفوت يمتلك اوراق ضغط على سعاد ؟الاجابة قد تجدها في اسباب الافراج عن صفوت عام 74والصفقة التى عقدها مع الدولة بتسليم ما لديه من شرائط فهل كان يحتفظ بشرائط اخرى خاصة وانه كان مسؤول في البدء عن عملية كنترول سعاد!!فى 12يونيو 1974وصل للقاهرة الرئيس الامريكى نيكسون بدعوة من السادات فى استقبال خلدته سجلات البيت الابيض فى هذة الزيارة قرر نيكسون مكافاة السادات بالكشف له عن مزيد من الاسرار عن سجلات المخابرات الامريكيه عن فترة عبد الناصر وفى استراحه الهرم سال نيكسون السادات بشكل مفاجئ :هل تعرف حكاية الافلام الجنسية ؟ثم بدا نيكسون يحكى السادات نفى الكلام قائلا: ان صلاح قبض عليه وحرق كل افلامه الا انا نيكسون فاجأه ان هناك افلام واسماء لم تحرق ومازالت موجودة افلامها وهى خاصة ببعض الشخصيات العربيةالسادات من جانبه قرر اعادة التحقيق وفتح الملف مرة اخرى

كان طبيعى ان يسأل السادات عن سبب اهتمام الامريكان بهذة الافلام فكان الرد هو شكوىهذا الشخصيات من عمليات ابتزاز يتعرضوا وتهدد مستقبلهم السياسى

فى 14مايو74 أمر السادات بالبحث عن الضباط الذين تورطوا مع صلاح نصر فى هذه العمليات ووعدهم بالأفراج عنهم مقابل الحصول على هذه الشرائط فكان اول من تقدم بكل ما تحت يده من اوراق وافلام وصور وقدمها للسادات “صفوت الشريف “الذى افرج عنه فى احتفالات اكتوبر 74 ويعين رئيس القسم الداخلي في الهيئة العامة للاستعلامات في التي تعد واجهة التعامل مع الإعلام الأجنبي، والمؤسسة الثالثة في المنظومة الإعلامية المصرية بعد وزارة الإعلام واتحاد الإذاعة والتلفزيون وعند تشكيل السادات الحزب الوطني في 1977، انضم الشريف إلى لائحة المؤسسين 29 فبراير1968 عهدت محكمة الثورة للمستشار عبد السلام حامد التحقيق مع محمد صفوت الشريف لسؤاله عن وجود علاقة بين صلاح نصر وبين سعاد البابا المعروف باسم سعاد حسنى ؟

ج:ترددت شائعات عن علاقات نسائية لصلاح نصر وحسن عليش فقد ذكر لي أحمد الطاهر في أوائل 1967 أو أواخر 1966 أنه علم عن طريق صلاح شعبان بإشاعة أن هناك علاقة بين صلاح نصر وسعاد حسني وأن هذه الشائعة تتردد في نادي من نوادي الكرة وذلك لأن صلاح شعبان له نشاط في الكورة وأخبرني أحمد الطاهر بأنه أبلغ حسن عليش بهذا الأمر…. بعد سبع سنوات من ابعاده عن الجهاز الحكومي عاد صفوت الشريف للعمل الحكومي مرة أخرى وأسند أليه فى عام 1975 مسئوليه الإشراف على الإعلام الداخلي فى هيئه الاستعلامات وتدرج في مناصب الهيئة التي تعد مسئولة عن التوجيه والرقابة الإعلامية في البلاد حتى عُين رئيسا لها عام 1980 ثم وزيرا للدولة وبعد أقل من عامين تولى حقيبة الإعلام في يناير1982 حتى عام 2004حيث ابعد في تغير وزارى وعين رئيس لمجلس الشورى ومع عودته للحكومة من سجين لوزير ظل اسم سعاد حسنى مرتبط به بشكل خاص وبكافة الاعمال والتدابير القذرة بشكل عام وما من قضية او شائعة الا واسمه ارتبط بها وطالته الشائعات واتهم بانه مهندس عمليه التخلص من سعاد حسنى في يونيو2001

في 15 فبراير الماضي صدر قرار بريطاني قضائي بإعادة التحقيق في قضية مصرع المواطنة المصرية “سعاد محمد كمال حسني البابا” عقب طلب تقدم به محامٍ بريطاني من أصل فلسطيني يدعي “أمجد سلفيني” بناء علي توكيل رسمي من أسرة المجني عليها موثق بالسفارة المصرية بلندن حضر لمقر قسم “الجرائم الغامضة” بجهاز سكوتلانديارد البريطاني وقدم ورقة تفسير جنائي حصل عليها من المحامي المصري “عاصم قنديل” أقنعت قسم التحقيقات الغامضة بضرورة فتح التحقيق من جديد نظرا لوجود بينات وشواهد بارزة تثبت أن موكلته قتلت ولم تنتحر كما جاء في حكم محكمة “كورنر كورت” النهائي من يوم 31 يوليو 2003 .

وفي مارس 2011 ظهر العقد الرسمي لمذكرات سعاد حسني نسيت صديقتها “نادية يسري”- التي كانت تستضيفها في شقتها علي حد أقوالها الجديدة – أن تسلمه لسلطات التحقيق أول مرة كشف أن سعاد وقعته في أول يناير عام 2000 مع دار النشر البريطانية الشهيرة “راندوم هاوس” وذكر العقد أنها وقعته في حضور ممثل دبلوماسي عن شخصية عربية خليجية نافذة قررت تمويل المذكرات.لم يجد فريق التحقيق أي صفحة من تلك المذكرات المفقودة التي كانت السبب الرئيس وراء الجريمة فتغير أسلوب التحقيق وسعت سكوتلانديارد بكل أجهزتها للبحث عن تلك المذكرات خاصة بعد أن علموا أن هناك 12 شريطاً بصوتها سجلت عليها ملخص المذكرات فقدت هي الأخري

مصادر ومراجع الاهرام عدد 25 فبراير 1968ملف القضيه رقم 1974جنح قصر النيل نجوم لهم تاريخ …عبد الله احمد عبد الله المرأة والسلطة.. عادل حمودة توأمه الجنس والسلطة نوال السعداوى

شاهد أيضاً

“ريش” وبوسي شلبي وأشياء أخرى

مختار محمود جرى العُرف أن اسم “بوسي” يرتبط بامرأة موهوبة أو دلوعة أو جميلة أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *