الأربعاء , نوفمبر 30 2022

لائحه اقباط 38 بين الوهم والحقيقه .

سامى زقزوق

بقلم . سامى زقزوق
فى كل مره تحدث افتعال ازمه فى الاحوال الشخصيه للاقباط .. ترتفع الاصوات بالمطالبه بعوده لائحه اقباط 38 وكأنها طوق النجاه لهؤلاء المتضريين من الاقباط وحتى تتضح الحقيقه فى ماهيه لائحه اقباط 38 ولماذا تصر الكنيسه على عدم الاعتراف بها ؟؟؟
هيا بنا نتجول فى رحله هذا اللائحه منذا بدايتها حتى وقتنا هذا !!!!!!
اقرت هذه اللائحه فى صباح يوم 9_5_1938 بواسطه المجلس الملى العام (علمانى) وهو عباره عن مجموعه من الباشوات والبهوات وبعض الموالين للقصر الملكى اى لم تخرج هذه اللائحه من المجمع المقدس الذى يعتبر اكبر جهه تشريعه والمعترف به لاداره امور الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه !!!
وبدا العمل بهذه اللائحه فى يوم 8_7 من نفس العام وكان ذلك فى حبرويه ابينا الانبا يوانس التاسع عشر الذى الغاها عام 1942 !!! واوضح ان هذه اللائحه .. بالكنيسه غير معترفه بها وليست ملزمه من قبيل الكنيسه !!!!!!
وعندما قامت ثوره يوليو وتولى جمال عبد الناصر مقاليد حكم مصر تم الغاء المحاكم المليه … وفى عام 1955 انعقد المجمع المقدس مرتين فى هذا العام .. مره فى شهر مارس والاخرى فى شهو يوليو برئاسه قداسه البابا يوساب الثانى واعلان رفض الكنيسه لهذه اللائحه !!!!
وفى عام 1962 وفى حبرويه قداسه البابا القديس الانبا كيرلس السادس .. قدم قداسته مذكره مطوله الى وزير العدل ليضعها فى الدستور المزمع عمله فى هذا الوقت ليعلن رفض الكنيسه لهذه اللائحه … كما ارسل قداسته وفدا من الكنيسه لشرح هذه المذكره وان الكنيسه لاتخالف اى تعاليم الكتاب المقدس !!! وكان على راس هذا الوفد نيافه الحبر الجليل الانبا شنوده اسقف التعاليم الذى اصبح فيما بعد ابينا المتنيح قداسه البابا شنوده الثالث .. وابونا المتنيح القمص صليب سوريال
“ودا اكبر دليل على زعم وافتراء كذبا للذين يدعون ان الكنيسه كانت بتتعامل بهذه اللائحه فى حبرويه البابا كيرلس” !!!!!!!!
وفى عام 1971 وبعد اختيار السماء لقداسه البابا شنوده ليكون خليفه للقديس مرقس الرسول اعلن رفضه القاطع كاسلافه للائحه 38 وارسل مذكره ايضا الى وزير العدل ليعلن فيها ان الكنيسه غير ملزمه لبنود اللائحه الا الثلاثه بنودالاولى التى هى الزنا .. والخروج عن الدين .. والغيبه اكثر من 7 سنوات والتى تعتبر فى مفهوم الموت الحكمى (مع التشدد فى موضوع الغيبه )!!!!
ثم انعقد المجمع المقدس عام 1979 ليؤكد حقيقه ان لا طلاق الا لعله الزنا ويرفض التعامل بلائحه 38
وفى عام 2008اصدر المجمع المقدس بيانا يؤكد حرص الكنيسه على تعاليمها المستمده من الاباء الرسل الاطهار والقوانين الكنيسه وكل تعاليم الاباء فى هذا الشان وان لا طلاق الا لعله الزنا مع اتساع حاله الزنا لتكون من ضمن مرادفتها الزنا الحكمى !!!!!!
فهل بعد كل هذه الرحله يستطيغ احد ان يقول ان لائحه 38 كانت الكنيسه تمارسها ولم تلغى الا فى حبرويه المتنيح قداسه البابا شنوده الثالث ؟؟؟؟؟؟

 

شاهد أيضاً

زعيمٌ يعيد لها قواعد المجد

ماجد سوس سواء تتفق أم تختلف مع كل أو بعض سياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي …